تخطي إلى المحتوى الرئيسي
خبر وتحليل

ليبيا: المحكمة العليا تزيد الاستقطاب الداخلي وتفاقم الأزمة

سمعي
الصورة من رويترز
1 دقائق

الأرجح أن حكم المحكمة الليبية العليا بعدم دستورية انعقاد البرلمان المنتخب لن يغير شيئاً في معطيات الأزمة الراهنة في ليبيا والمؤكد أنه لن يخطو بالبلاد نحو انفراج ما بل من شأنه أن يؤثر سلباً على حوارات قائمة بعيداً عن الأضواء ومحاولات للتوفيق بين الأطراف المتنازعة. وكما كان متوقعاً فقد انحازت المحكمة لمصلحة المليشيات الإسلامية وهي الطرف المسلح الذي يمارس نفوذه عليها في طرابلس.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.