خبر وتحليل

تداعيات التقرير الأميركي عن التعذيب

سمعي
مقر وكالة المخابرات المركزية الأمريكية في ولاية فرجينيا (الصورة من رويترز)
1 دقائق

رغم أن معظم الذين تعرضوا للتعذيب في السجون السرية لوكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية هم من العرب، كان من النادر العثور أمس على أي تعليق من أي عاصمة عربية غداة إصدار الكونغرس الأمريكي تقريره الذي يفضح ممارسات عملاء السي آي إيه خلال ما يسمى استجوابات الشديدة. وفي ذلك دلالة لأن سجل الحكومات العربية لا يسمح لها بانتقاد أي دولة تمارس التعذيب. وثمة دلالة أخرى هي أن العرب لا يعرفون أخبارهم إلا من خلال الآخرين، هذا ما حصل في فضيحة سجن أبو غريب العراقي وهذا ما يتكرر اليوم مع تقرير الكونغرس مروراً طبعاً بفضائح ويكليكس.