خبر وتحليل

إسرائيل لم تغيّر عادتها بتمييع التحقيقات

سمعي
ابنة أبو عين تبكي والدها خلال تأبينه في رام الله في 11 كانون الأول / الضفة الغربية (الصورة من رويترز)

العبث الإسرائيلي بالواقع والتلاعب بالروايات والاختباء وراء تشخيصات طبية لا تنفي الاقتناع العام بأن الوزير الفلسطيني قد قتل أو حتى أنه قد قضى في ظروف غير عادية تسببت في وفاة غير طبيعية. وهي ظروف لم تكن السلطات الإسرائيلية مضطرة لافتعالها وما كان لها أن تحول دون وصول المصاب إلى المستشفى في الوقت المناسب.