خبر وتحليل

أكراد تركيا من جبل قنديل الى أربيل

سمعي
الصورة من إذاعة فرنسا الدولية RFI

كل المؤشرات تدل على أن المسالة الكردية في تركيا ستشهد خلال الايام القليلة المقبلة وعلى اي حال خلال الشهر المقبل موعد انطلاق المفاوضات بين الحكومة التركية وأكراد تركيا، تطورات جريئة وغير مسبوقة في ذات الوقت.

إعلان
 
خلال الايام القليلة الماضية اجتمعت في جبل قنديل جنوب شرقي تركيا، مكونات تنظيم اتحاد المجتمعات الكردستانية الذي يضم الفعاليات المدنية والمجتمعية التابعة لحزب العمال الكردستاني التركي، لتصادق على مشروع عملية السلام والتفاوض مع الحكومة التركية، وهو المشروع الذي صاغه زعيم حزب العمال عبد الله اوجلان من سجنه في جزيرة إمرالي التركية ونال دعم حزب الشعوب الديمقراطي وهو الجناح السياسي لحزب العمال.
 
هذا المشروع ينقسم الى جزئين: الاول يشرح عملية التفاوض والثاني يقدم مشروع اتفاق بين اكراد وحكومة تركيا. ويمكن تلخيص ارضية الاتفاق التي يقترحها الزعيم الكردي التركي في ثلاث نقاط وهي: الاعتراف بالهوية الكردية في الدستور التركي، والحق في التعليم باللغة الكردية، وأخيرا إقرار الحكم الذاتي في المناطق ذات الاغلبية الكردية في شرق وجنوب شرق تركيا.  
 
هذا من الجانب الكردي التركي، اما من جانب حكومة انقرة، فقد شكلت الحكومة ثلاث هيئات ستقوم بقيادة الجانب الحكومي في المفاوضات تحت رعاية وإشراف مسؤول الاستخبارات التركية حاقان فيدان، وفتحت الحكومة التركية مكتبا خاصا لهذه المهمة في اربيل لقيادة المفاوضات مع اكراد تركيا على امل التوصل الى اتفاق قبل شهر حزيران/ يونيو المقبل موعد الانتخابات التشريعية التركية المقبلة.  
 
تسعى الحكومة التركية الى استخدام عملية السلام مع الاكراد والتوصل الى اتفاق نهائي كورقة داعمة لحزب العدالة والتنمية الحاكم في الانتخابات التشريعية المقبلة التي ينتظر منها الرئيس أردوغان ان تمنحه اغلبية برلمانية كافية لكي يعدل الدستور ليصبح النظام في تركيا رئاسيا بدلا من النظام البرلماني الحالي.
 
أما الاكراد فهم يسعون للتوصل الى اتفاق قبل الانتخابات شرط بناء الثقة وهو أن تسمح حكومة انقرة لزعيم حزب العمال عبد الله اوجلان ان يشارك في مؤتمر حزبه المقرر في شهر نيسان/ ابريل المقبل.
 
وهذا يتطلب اجراءات استثنائية لكي يستطيع اوجلان مغادرة سجنه ورفع علامة النصر أمام مندوبي مؤتمر حزب العمال الكردستاني.. هذه هي مهمة الوسيط من خلف الستار منذ سنوات بين حكومة أنقرة وأكراد تركيا، وهذا الوسيط هو مسعود البارزاني رئيس إقليم كردستان العراق.
 
 

 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم