تخطي إلى المحتوى الرئيسي
خبر وتحليل

رسوم "شارلي ايبدو" تعيد فرز المواقف عربياً وإسلامياً

سمعي
عدد "شارلي ايبدو" الأول بعد الاعتداء الإرهابي الذي تعرضت له يحمل رسماً للنبي محمد كتب فوقه "كل شيء مغفور" (رويترز)
1 دقائق

بعد أسبوع على الجريمة الإرهابية التي أودت بعدد كبير من طاقم "شارلي ايبدو" أشعل العدد الجديد من المجلة جدلاً واسعاً أمس خصوصاً في البلدان العربية والإسلامية. ذلك أن الرسم الذي يمثل النبي محمد، وإن لم يكن مسيئاً في حد ذاته، إلا أن مجرد تجسيد الرسول يتحدى إحدى المحرمات عند المسلمين وبالتالي فهو يستفز شرائح كبيرة من مجتمعاتهم.

إعلان

 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.