تخطي إلى المحتوى الرئيسي
خبر وتحليل

اليمن: الفصل الثاني ما قبل الأخير للانقلاب الحوثي

سمعي
عناصر من جماعة الحوثي أمام أحد مقراتها في العاصمة صنعاء في 5 كانون الثاني 2015 (رويترز)

ما حصل من مواجهات أمس في شوارع صنعاء وحول القصر الرئاسي لم يكن ذلك الانقلاب الذي يتوقعه الجميع من جماعة الحوثيين أو ميليشيا أنصار الله التابعة لهم. بل كان الفصل الثاني من الانقلاب الجاري بعد الأول الذي تمثل باجتياحهم العاصمة في 21 من أيلول-سبتمبر الماضي، وقد يكون الفصل ما قبل الأخير في انتظار استكمالهم السيطرة العسكرية على مواقع النفط والغاز في محافظات الغرب ولاسيما مأرب والجوف.

إعلان

 

 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن