تخطي إلى المحتوى الرئيسي
خبر وتحليل

الأردن يدين نشر "شارلي إايبدو" رسوما "مسيئة" للنبي محمد محذرا من "زرع بذور الفتنة"

سمعي
رويترز
إعداد : رندا حبيب
3 دقائق

دان الأردن إصرار صحيفة "شارلي إيبدو" على إعادة نشر رسم جديد "مسيئ" للنبي محمد محذرا من "زرع بذور الفتنة"، فيما أثارت مشاركة الملك عبد الله في مسيرة ضخمة في باريس ضد الإرهاب والتطرف تساؤلات حول جدواها.

إعلان

دانت غالبية الإطراف في الأردن، الذي شارك ملكه في المسيرة الضخمة في باريس ضد الإرهاب والتطرّف، إصرار صحيفة "شارلي إيبدو" على إعادة نشر رسم جديد للنبي محمد اعتبر "مسيئا".

ودان الديوان الملكي الأردني خطوة المجلة معتبرا أن الاستمرار في نشرها رسومات "مسيئة" للنبي محمد "فيه إيذاء لمشاعر المجتمعات الإسلامية في كل مكان".
من جهته أكد وزير خارجية المملكة ناصر جودة أن هذه الخطوة "تزرع بذور الفتنة من جديد" بينما طالب حزب جبهة العمل الإسلامي، الذراع السياسية للإخوان المسلمين في الأردن، المجلة الفرنسية بـ "الاعتذار للمسلمين" عن هذه "الإساءة المقصودة". ورغم استنكار الحزب "لأي قتل أو ممارسة للعنف"، إلا انه حذّر من "استغلال هذه الحادثة لبدء حملة صليبية ضد المنطقة".

وتظاهر أكثر من 2500 شخص في عمان احتجاجا على نشر "شارلي إيبدو" رسما جديدا يمثل النبي محمد، معتبرين "الإساءة للرسول الأعظم إرهابا عالميا".
وعبّر أردنيون عبر وسائل التواصل الاجتماعي عن إحباطهم نتيجة رد الفعل الدولي تجاه شجب العالم الإسلامي للرسومات منتقدين سياسة الكيل بمكيالين ومشيرين إلى أن العالم يتحرك فورا مثلا عند أي أمر يعتبر مناهضا للسامية فيما يضع الإساءة للإسلام تحت بند حرية التعبير.

وعلى غرار دول أخرى، لفت العديد من الأردنيين إلى مشاركة زعماء في مسيرة باريس من أجل حرية التعبير التي تُضطهد في بلادهم، بينما أكد العاهل الأردني أن وجوده في فرنسا "موقف واضح مناهض للعنف والتطرف ... الأمر الذي يجمعنا ويوحدنا جميعا".

وبحسب التقديرات فان حوالي 40% من الأردنيين يعارضون مشاركة الأردن في الحرب على تنظيم "الدولة الإسلامية"، التي يؤكد برلمانيون أنها "ليست حربنا".

لكن الأولوية لدى الأردنيين هي معرفة مصير الطيار معاذ الكساسبة الأسير لدى تنظيم "داعش". وتشير أوساط سياسية إلى دور تركي رئيسي في مفاوضات تجري لإطلاق سراح الطيار الأردني.

من جهة أخرى، أكدت مصادر تعليق الأردن للعمليات الجوية حتى استكمال التحقيق الجاري للكشف عن ملابسات سقوط الطائرة بينما يتواصل النشاط الأردني الاستخباراتي والإجراءات الأمنية المشددة لمنع أي عملية تسلل من الأراضي السورية والعراقية والتصدي لأي محاولة لتنفيذ عمليات إرهابية على الأرض الأردنية.
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.