تخطي إلى المحتوى الرئيسي
خبر وتحليل

أوباما في السعودية لتأكيد استمرار الشراكة

سمعي
رويترز

لم يأت باراك أوباما بمفرده إلى الرياض للتعزية بوفاة الملك عبد الله بن عبد العزيز بل اصطحب وفداً من سياسيين حاليين وسابقين من محازبيه الديمقراطيين وخصومه الجمهوريين. وكان الهدف إظهار الحرص على استمرار الشراكة وتعزيزها مع السعودية وكذلك إظهار الدعم للعهد الجديد مع الملك سلمان بن عبد العزيز. لكن هذا الهجوم البروتوكولي غير المألوف أشار أيضاً إلى استشعار واشنطن أن خيبة الأمل السعودية من الشريك الأمريكي تجاوزت حدها الأقصى.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.