تخطي إلى المحتوى الرئيسي
خبر وتحليل

أردوغان والهاجس الكردي في كوباني

سمعي
مقاتلون أكراد في كوباني بعد سيطرة قوات البشمركة على المدينة ( رويترز 28 - 01 - 2015)
3 دقائق

فرحٌ عارم للأكراد بدحر مسلحي تنظيم داعش من بلدة عين العرب السورية /كوباني/ عُبر عنه باحتفالات للأكراد في سوريا والعراق ولبنان، لكن أيضاً في الداخل التركي، ليس فقط في ديار بكر لكن أيضاً في اسطنبول. فرحٌ لم يضاهيه بشيء شعور الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إزاء هذا النصر الكردي.

إعلان
 
الاحتفال في اسطنبول أياً كان حجم دائرته هو بمثابة شماتة بالرئيس التركي ترتقي حتى إلى درجة التحدي لرجل لم يُظهر أي حماسة في نصرة المدافعين عن كوباني في وجه مقتحميها مسلحي تنظيم داعش الذي اختار لنفسه اسم الدولة الإسلامية.
 
وكان لأردوغان ردٌّ ولو بشكل غير مباشر لا يحمل أي لَبْس. فبوضوح تام عبَّر عن تخوف من أن يكون للأكراد في شمال سوريا ما هو لهم في شمال العراق، أي منطقة حكم ذاتي. كلامٌ يكلِّلُ وصفَه سابقاً للمقاتلين الأكراد الذين كانوا يدافعون عن كوباني بالإرهابيين وهي الصفة ذاتها التي يطلقها على مقاتلي حزب العمال الكردستاني داخل الأراضي التركية.
 
رسالة أردوغان للأكراد واضحة، مفادها أن البراغماتية التي أظهرها تجاه المسألة الكردية التركية والتي تقف عند حدود كل ما يمكن أن يكون له صلة بأهداف حزب العمال الكردستاني باتت لها الآن حدود أخرى وهي أن لا يصل الأمر إلى إقامة منطقة حكم ذاتي كردي على غرار كردستان العراق. ومن هذا الموقف الذي عبر عنه أردوغان في لحظة النصر الذي سجله المقاتلون الأكراد في كوباني يُفهم تلكؤه في دعمه لهم في حربهم ضد داعش، وكان أكبر ما قدمه لهم يومها وبعد تدخلات دول حليفة لتركيا تقاتل داعش أن سمح لمقاتلي البشمركة بعبور الأراضي التركية لنصرة المقاتلين الأكراد في كوباني.

حرب كوباني ولو كانت محدودة جغرافياً أعطت للأكراد ثقلاً على الأرض سيدخلهم في أي حسابِ تسوية لإنهاء الحرب في سوريا خاصة إذا ما اتسعت مساحة أرض النصر الكردي السوري على داعش. عندها سيكون قرار إقامة منطقة حكم ذاتي كردي سوري –في حال نضوجه- من داخل سوريا أو من العواصم التي تحتضن اليوم وستحتضن غداً اللقاءات الماراتونية المتوقعة ئ لممثلي النظام السوري والمعارضة السورية ولن يكون من أنقرة الحالية.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.