خبر وتحليل

مواجهة بوكو حرام ومصالح الأسرة الدولية في منطقة البحيرات

سمعي
قوات تشادية على الأراضي الكاميرونية للتصدي إلى العمليات الإرهابية لبكو حرام ( RFI )

ردت بوكو حرام التي تسلل عناصرها إلى ضفاف بحيرة تشاد، على الهجوم الذي شنته نجامينا عليها، وشنت هجوما هو الأول في الأراضي التشادية.

إعلان

في خضم المعركة التي تتواجه فيها بوكو حرام مع دول المنطقة مدعومة من الأسرة الدولية  تشكل تشاد تقاطعا تجاريا استراتيجيا لبلدان ثلاثة هي الكاميرون والنيجر ونيجيريا، وقد وضعت المنظمة الإسلامية المتطرفة إستراتيجية على المدى المتوسط  ركزت في مرحلتها السابقة على تركيز الضغط على نيجيريا والنيجر واستطاعت أن تصيب عصبا حيويا لهذين البلدين فادى الاضطراب الأمني إلى توقف المبادلات الاقتصادية مع كل ما للاقتصاد من موقع أساسي في المعركة . فعصب الحرب هو المال .
 
أما مغزى الهجوم على تشاد وتوقيته فله جوا ب وسؤال . الجواب هو إن بوكو حرام ضربت داخل الأراضي التشادية ردا على زج "نجامينا" قواتها في المعارك الدائرة في نيجيريا والسؤال هو عما إذا كانت المتطرفون قد انتقلوا إلى مرحلة جديدة من إستراتيجيتهم بتوسيع رقعة المواجهات جغرافيا .
         
لقد اتخذ التمرد في الأشهر الأخيرة إبعادا إقليمية. فبلدان حوض بحيرة تشاد قررت حشد حوالي 9 ألاف رجل في القوة المتعددة الجنسية لقتال المجموعة الإسلامية. وقد انضمت النيجر حديثا إلى هذه القوة إلى جانب الكاميرون ودخلت تشاد المعركة بعد استنفار واستعداد دام أشهرا بعدما قرر  الرئيس إدريس ديبي إرسال قواته المنتشرة على جانبي بحيرة تشاد للمشاركة في المعركة من دون انتظار صدور قرار في هذا الشأن.
 
محاربة بوكو حرام تستلزم تحالفا دوليا على غرار التحالف الذي يواجه تنظيم الدولة الإسلامية. وأوجه الشبه  بين التنظيمين متعددة من ناحية ارتكازهما على أيدلوجية جهادية ، تتميز بالعنف الوحشي  وهي تميل إلى أن تكون التكفير والهجرة والتوحيد والجهاد، أي تكفير من يخالف عقيدتها وإحكامها.
 
بوكو حرام تعرف كيف تستفيد من البيئة والجغرافية في شمال نيجريا ومعقلها في “بورنو. كما تعتبر بوكو حرام نسخة  من حركة طالبان ووصفها بعض الخبراء في شؤون تنظيم القاعدة بأنها النسخة الأقرب لها في غرب إفريقيا.
ولكن المشكلة الأساسية في مواجهة بوكو حرام بتحالف دولي هي النقص في المعلومات لدى الاستخبارات الغربية التي لم تستطع خرق هذا التنظيم على غرار ما كانت فعلت مع القاعدة أو مع تنظيم الدولة الإسلامية . 
 
الأسرة الدولية قادرة على حشد القوى في مواجهة بوكو حرام شرط أن ترى في منطقة البحيرات مصالح إستراتجية شبيهة بمصالحها في منطقة المواجهة مع تنظيم الدولة الإسلامية.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم