تخطي إلى المحتوى الرئيسي
خبر وتحليل

مأساة المهاجرين الغرقى: الاتحاد الأوروبي بين الواجب الإنساني والاعتبارات الانتخابية

سمعي
خفر السواحل الإيطالية ينقلون جثث المهاجرين الغرقى 20-04-2015 ( الصورة من رويترز)
1 دقائق

مضى الشتاء وسكنت رياح البحر المتوسط، فعادت القوافل البحرية للمهاجرين الموصوفين بأنهم غير شرعيين.

إعلان
 
منذ بداية أبريل/نيسان أمكن خفر السواحل الإيطالي إنقاذ نحو ستة آلاف6000  شخص، لكن 900 فقدوا حياتهم غرقاً وفقاً لمنظمة الهجرة الدولية في جنيف. إلا أن هذه الحصيلة باتت قديمة، ففي الأسبوع الماضي فُقد نحو 1100 شخص بينهم 700 شغلوا حكومات اوروبا خلال عطلة نهاية الأسبوع، ووضعوها أمام أسوأ كارثة غرق في المتوسط.

 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.