تخطي إلى المحتوى الرئيسي
خبر وتحليل

بارزاني ووعد الاستقلال

سمعي
معارضو النظام السوري في بلدة "كفرنبل" السورية يرفعون لافتة تضامن مع أكراد ماهاباد الإيرانية
إعداد : خطار ابو دياب

من لا يتذكر جمهورية مهاباد التي تأسست في أقصى شمال غرب إيران في سنة 1946. كانت جمهورية كردية مدعومة سوفييتيا وقد عمرت أقل من سنة.

إعلان

أحد مؤسسي التجربة اليتيمة لم يكن إلا مصطفى البارزاني. واليوم، بعد سبعة عقود من الزمن لم تطفأ شعلة الحركة الكردية القومية وها هو رئيس كردستان العراق الملا مسعود نجل الملا مصطفى بارزاني، يطل من واشنطن هذا الاسبوع ويبشر من جديد بوعد الاستقلال للأكراد.

ومن المصادفات التاريخية أن تعود مهاباد الكردية هذا الاسبوع أيضا إلى واجهة الاحداث. وشهدت المدينة الواقعة في ولاية أذربيجان الغربية في إيران الحالية احتجاجات ومنازلات بين الاكراد والباسيج وغضبا عارما بين الأهالي، على خلفية موت الفتاة فريناز خسرواني، ويذكر ذلك بقضية إعدام الإيرانية ريحانه جباري، الكردية أيضا والتي كانت متهمة بقتل موظف سابق في وزارة الاستخبارات الإيرانية، رغم تأكيدها أنها أقدمت على فعلتها دفاعا عن النفس بعد محاولته اغتصابها.

وما جرى في مهاباد أوحى لثوار كفرنبل في سوريا أن يرفعوا يوم التاسع من أيار – مايو يافطة قالوا فيها : " سيذكر التاريخ أن الأكراد يستشعرون الحرية باكرا . ألهبوا الحرية لسوريا في 2004 واليوم أوقدوها في إيران".

من معركة كوباني – عين العرب على الحدود السورية – التركية إلى معارك البشمركة ضد تنظيم داعش ومن تحدي مهاباد في ايران إلى سعي الكرد في تركيا للتنافس للمرة الاولى في الانتخابات التشريعية القادمة من خلال حزب ممثل لهم وليس كمستقلين، يتضح ان الاكراد هم من الارقام الصعبة في تحولات الشرق الاوسط.

سيتضح مع الوقت اذا كان وعد بارزاني انطلاقا من واشنطن سيتحقق يوما أم يعود التفاهم الاقليمي ليهمش الاكراد ودورهم بتواطؤ دولي كما حصل في القرن الماضي. سيتبين كذلك ما سيؤول اليه مصير نزيل جزيرة اميرالي عبدالله اوجلان وهل ستكون له الكلمة الاهم في مصير الاكراد اذا توصل الى التسوية التاريخية مع اردوغان.

حتى إشعار آخر يبقى اقليم كردستان في العراق نقطة الجذب وعنصر القوة للحركة الكردية في كل الاقليم. أما الاقتراب من تحقيق وعد الاستقلال او اوضاع أفضل للاكراد فسيرتبط بإعادة صياغة الشرق الاوسط في السنوات القادمة.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.