تخطي إلى المحتوى الرئيسي
خبر وتحليل

ميركل، ساركوزي واللاجئون

سمعي
أحد الأطفال اللاجئين يبكي أثناء انتظاره مع عائلته على الحدود الكرواتية (رويترز 20 80982015)
إعداد : خطار أبو دياب
3 دقائق

تنبه "الضمير العالمي" للمأساة الإنسانية الدائرة فصولا شرق وجنوب المتوسط، من خلال صورة الطفل السوري الغريق إيلان الكردي في قميصه الأحمر على الشاطئ التركي.

إعلان

واتى ذلك بعد حادثة الموت خنقا للاجئين داخل شاحنة في النمسا ، وأعقبها مشاهد التائهين والباحثين عن ملاذ آمن من البحار إلى محطات القطارات والحدود عند مداخل أوروبا التي يتطلع إليها هؤلاء كمثال على احترام حقوق الإنسان وكرامته والبعض منهم يفتش فيها عن لقمة عيش واستقرار بعيدا عن البؤس والجحيم.

 

إزاء هذا الوضع ، ارتجف الكثير من السياسيين وكبار القوم في أوروبا وخافوا من تغيير هوية بلادهم وإغراقها بسيل ديموغرافي له ثقافة أخرى وعادات أخرى. ويستند ذلك إلى تصور أوروبا بمثابة قلعة مستقرة إلى جانب جوار مضطرب وليس كمثال ونموذج وعنصر توازن في العلاقات الدولية.

 

 

اعتبر رئيس وزراء المجر أن الجدران المنصوبة والعقوبات الجزائية هي الحل، ولم يتردد بلد أخر في إعلان قبوله للاجئين على أساس ديني. ووسط الضباب الدبلوماسي والتخبط برز موقف المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل التي انبرت لتغيير قواعد اللجوء في بلادها لاستقبال اللاجئين الذين وصلوا إليها لدرجة أن السوريين وصفوها بأنها "ماما ميركل، أم المنبوذين". وتبنى المستشار النمساوي موقفا حاسما ضد أساليب الترحيل بالقطارات التي ذكرته بالحقبة النازية، وتقاطع ذلك مع مواقف الرئيس الفرنسي ورئيس الوزراء الايطالي.

 

 

في فرنسا برز موقف الرئيس السابق نيكولا ساركوزي، المرشح اليميني الأبرز للانتخابات الرئاسية الفرنسية في 2017، الذي رفض سياسة فتح الأبواب وطالب بإقامة مراكز احتجاز للاجئين المتدفقين لمنع وصولهم إلى أوروبا. يعتبر ساركوزي أن مقاربته ليست خياراً أيديولوجياً عنصرياً، بل دعوة لمنع تفكك وانهيار المجتمع الفرنسي تحت عبء الوقائع الجديدة. شتان إذا بين اليمين في ألمانيا والذي تمثله ميركل الشجاعة في استخلاص الدروس من تاريخ بلادها والدفاع عن منظومة القيم المؤسسة لأوروبا وبين اليمين الفرنسي الذي يمثله ساركوزي الداعي للانطواء والنظرة الوطنية الضيقة دون التنبه لتاريخ فرنسا ورسالتها عبر الإعلان العالمي لحقوق الإنسان.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.