تخطي إلى المحتوى الرئيسي
خبر وتحليل

قرار مجلس الأمن حول سوريا: خطوة كبيرة على درب السلام رغم العقبات الصعبة

سمعي
مجلس الأمن من الخارج ( فيسبوك)
إعداد : سعد مبروك
3 دقائق

قرار مجلس الأمن الخاص بسوريا جاء خطوة كبيرة ثابتة، هي الأولى، على درب السلام المنشود في هذا البلد الذي أودى الصراع الدامي فيه بحياة أكثر من ربع مليون شخص عدا الجرحى والنازحين والمهجرين.

إعلان

هي خطوة أولى إذن، لان درب السلام طويل وشاق وغير مفروش بالورود، ومن جهة أخرى لأنها جاءت تعبيرا عن تفاهم أكيد بين واشنطن وموسكو بالأساس، على الرغم من الآراء المتفاوتة جدا، بل و"عظيمة إلى الأمام" على حد التعبير البريطاني، لأنها تؤكد للمرة الأولى على جدية الأسرة الدولية وفي مقدمتها روسيا والولايات المتحدة، إضافة إلى باقي الأعضاء الدائمين في مجلس الأمن في انتهاج خيار بدء مفاوضات سياسية بين الحكومة السورية والمعارضة لإنهاء الحرب وإرساء السلام في البلاد.

جدية الأسرة الدولية تمثلت خصوصا في موافقة أممية على خريطة طريق تبنت بيان جنيف1 وبيانات فيينا، ودعت إلى وقف لإطلاق النار، وإجراء محادثات بين الحكومة والمعارضة السوريتين، وجدول زمني للتفاوض مدته حوالى عامين، يبدأ اعتبارا من مطلع شهر يناير 2016، لتشكيل حكومة وحدة وإجراء انتخابات.

موسكو تبدو متفائلة استنادا إلى مقتبسات جديدة مأخوذة من فيلم وثائقي جديد يبثه التليفزيون الروسي يوم الأحد 20 ديسمبر 2015 للرئيس فلاديمير بوتين الذي أكد انه يمكن العمل بسهولة مع الرئيس السوري بشار الأسد مع الجانب الأمريكي وغيرهما من الأطراف لحل الأزمة السورية، وقال إنه تحدث" في الآونة الأخيرة عن هذا مع الرئيس باراك أوبانا ومع أصدقائنا من السعودية ومن دول عربية أخرى."

إلا أن ذلك لا يلغي وجود عقبات ضخمة صعب تذليلها في وقت وجيز رغم هذه "الوحدة غير المسبوقة" بين الدول الكبرى.

ومن ابرز نقاط الانقسام بين الأطراف المعنية بحل الأزمة السورية ما يتعلق خصوصا بدور الرئيس بشار الأسد الذي تطالب أطراف عدة برحيله فيما لا تزال تدعمه طهران وموسكو.

كما أن هناك نقطة أخرى محل خلاف كبير هي لائحة التنظيمات الإرهابية التي ينبغي استبعادها من العملية السلمية.

وكان الأردن قد وضع لائحة تجمع بين مختلف اللوائح التي تقدمت بها دول مجموعة دعم سوريا إلا أنها واجهت عديد العراقيل من دول عدة. فتقرر أن تعد مجموعة عمل تضم فرنسا وإيران وروسيا والأردن لائحة وتقدمها إلى الأمم المتحدة.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.