تخطي إلى المحتوى الرئيسي
خبر وتحليل

"2016" تركيا: انقلاب فاشل، حرب على حزب العمال الكردستاني، اعتداءات واغتيال السفير الروسي..

سمعي
(مونت كارلوالدولية/أرشيف)
3 دقائق

عام "2016" ازدادت في تركيا وتيرة العمليات الإرهابية وحدتها، لعل أبرزها عملية اغتيال السفير الروسي في العاصمة أنقرة

إعلان

تودع تركيا عاما يبدو أنه كان الأثقل عليها منذ عقود، عام شهدت فيه العمليات الإرهابية تزايدا ملحوظا، 32 عملية بين اعتداء وتفجير، أدت إلى مقتل 359 شخصا وجرح أكثر من 2000 آخرين والمنفذ إما تنظيم "داعش" أو منظمات كردية على علاقة بحزب العمال الكردستاني

15 يوليو-تموز2016 يوم سجله تاريخ تركيا، محاولة انقلاب فاشلة على السلطة الحكومة التركية اتهمت جماعة الداعية فتح الله غولن المقيم في الولايات المتحدة الأمريكية بالوقوف ورائها.

رد الحكومة التركية كان قويا، فرض حالة الطوارئ فى البلاد، حملات اعتقال واسعة طالت نحو 40 ألف شخص، عمليات فصل وإبعاد من الوظيفة تجاوز العدد 80 ألف موظف.

الاعتقالات لم تبقى محدودة بجماعة فتح الله غولن بل طالت معارضين يساريين وأكراد من بينهم زعيم حزب الشعوب الديمقراطي الكردي صلاح الدين دميرطاش إضافة لعدد كبير من نواب الحزب وقياداته ورؤساء بلديات أكراد

وفى خطوة أثارت الكثير من الجدل قدم حزب العدالة والتنمية الحاكم إلى البرلمان مشروع تعديل دستوري يمنح رئيس الجمهورية صلاحيات جديدة، تعديل سيغير طبيعة وشكل النظام في تركيا من برلماني إلى رئاسي وهو ما كان يطالب به دائما الرئيس الحالي رجب طيب أردوغان.

عام لم تغيب فيه الأزمة السورية بتداعياتها عن المشهد العام في تركيا، فالجيش التركي يواصل منذ أربعة أشهر عملية عسكرية واسعة في شمال سوريا تحت مسمى درع الفرات لمواجهة خطر تنظيم "داعش" ومنع إقامة كيان كردي في الشمال السوري بحسب ما أعلنت السلطات التركية

عملية جاءت بعد تطبيع أنقرة لعلاقاتها مع موسكو حيث كانت علاقات البلدين قد تأزمت بعد اسقاط تركيا لطائرة روسية اخترقت الأجواء التركية

وفي مسلسل التطبيع شهد هذا العام أيضا عودة العلاقات الطبيعية مع اسرائيل وتبادل للسفراء بعد ست سنوات من القطيعة بسبب حادثة "مافى مرمرة" ومقتل عشرة أتراك كانوا على متن السفينة من قبل القوات الإسرائيلية

وعلى عكس هذه التطورات في سياسة تركيا الخارجية شهدت علاقات تركيا توترا كبيرا مع الاتحاد الأوروبي بعد الانتقادات الشديدة لأنقرة بسبب استمرارها في سياسة الاعتقالات والتضيق على الحريات وبعد طلب البرلمان الأوروبي تجميد مفاوضات العضوية مع تركيا

حسن الطهراوي 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.