تخطي إلى المحتوى الرئيسي
خبر وتحليل

مارين لوبان تواجه تحديات ما بعد الخسارة

سمعي
مارين لوبان وفلوريان فيليبو ( أ ف ب)

تمر حاليا الجبهة الوطنية بزعامة مارين لوبان بمرحلة عصيبة قد تعصف بمستقبلها وتضعف حظوظها في تحقيق اختراقات انتخابية. وتتجلى هذه التحديات في اندلاع خلافات سياسية جوهرية بين أقطاب قيادة الجبهة. حرب إعلامية تجري حاليا بين مارين لوبن والرجل الثاني في الجبهة فلوريان فيليبو الذي يعتبر من بين المهندسين الأساسيين للبرنامج الرئاسي والاستراتيجية الانتخابية التي اتبعتها مارين لوبن خلال السباق الرئاسي الأخير.

إعلان

لكن الخلاف يكمن في أن فلوريان فيليبو أسس في خضم الهزيمة التي منيت بها مارين لوبن جمعية تحمل اسم "الوطنيون" وهي جمعية أيريد منها أن تجسد تيارا سياسيا معينا داخل الجبهة الوطنية يختلف نسبيا مع الاتجاه الذي أصبحت الجبهة تتخذه. ويجمع المراقبون على اعتبار أن الصراعات داخل الجبهة الوطنية مستعرة حاليا بين من يطلق على تيارهم اسم "السياديون" وبين من يناضل من أجل منح الجبهة الوطنية هدفا ينحصر في الدفاع عن القضايا الهوياتية.

فلوريان فيليبو يجسد التيار الأول. تميز في الانتخابات الرئاسية انه اقترح أن يبني الحزب مطالبه على فرضية الخروج من الاتحاد الأوروبي والتخلي عن العملة الأوربية الموحدة اليورو وصادقت مارين لوبان على هذه الاستراتيجية. المعارضون داخل الجبهة لهذه الخطة يعتقدون أن مارين خسرت المعركة لأنها زرعت الخوف في صفوف الفرنسيين وجعلتهم يلتفون حول إيمانويل ماكرون الذي قدم لهم مؤشرات تطمئنهم حول مستقبلهم ومستقبل اقتصادهم داخل الاتحاد الأوروبي.

الصراع السياسي والإعلامي بين مارين لوبين وفلوريان فيليبو يهدد بتفجير التناقضات الداخلية للجبهة الوطنية التي قد تضطر إلى إعادة ترتيب بيت اليمين المتطرف من جديد. ويعتبر بعض المتتبعين لقضايا الجبهة الوطنية أن هذه الأزمة قد تعيد خطر اليمين المتطرف على المشهد السياسي الفرنسي إلى مربعه الأول…أي إلى هوامش الحلبة السياسية الفرنسية …فيما يعتبر تراجعا تاريخيا لنفوذه في الوقت الذي اقترب بقوة في السنوات الأخيرة من مراكز الحكم سواء على المستوي المحلي أو الوطني مع تأهل مارين لوبين إلى الدورة الثانية من الانتخابات الرئاسية.

ويأتي نشوب هذه الخلافات بين قيادات الجبهة في الوقت الذي تظهر فيه مارين لوبان صعوبة واضحة في فرض شخصيتها على الجبهة لإدارة المرحلة ما بعد الانتخابات الرئاسية وتبوء منصب المعارض الأول للعهد الجديد. فقد تركت آثارا سلبية لدى مقربين منها بعد أدائها الباهت والفاشل في المقابلة التلفزيونية التي جمعتها مع إيمانويل ماكرون. كما تواجه صعوبة في إيجاد أرضية تطلق من خلالها انتقادات لسياسية إيمانويل ماكرون سواء على مستوى المقاربات الاقتصادية أو الخيارات الاجتماعية. ويراهن معارضو مارين لوبين على انطفاء شعلة مارين لوبين في عملية زعامة اليمنين المتطرف …ما قد يعبد الطريق إمامهم للبحث عن قيادة بديلة تطوى نهائيا صفحة عائلة لوبان في قيادة اليمين المتطرف الفرنسي.

 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن