تخطي إلى المحتوى الرئيسي
خبر وتحليل

التهويل بحرب المضائق ومخاطرها

سمعي
ترامب يستقبل ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان في البيت الأبيض/أرشيف رويترز
إعداد : خطار ابو دياب

أعلنت المملكة العربية السعودية، يوم الخميس الماضي، عن وقف مؤقت لنقل شحنات النفط عبر مضيق باب المندب، المدخل الجنوبي للبحر الأحمر، بعد هجومين شنتهما حركة الحوثي اليمنية ضد سفن سعودية في هذا الممر. ومن شأن أي إغلاق لمضيق باب المندب الواقع بين سواحل اليمن وأفريقيا أن يؤثر على إمدادات الطاقة وسوقها، إذ تشير الإحصاءات عن العام ٢٠١٦ إلى أن باب المندب كان ممراً ل4.8 مليون برميل يوميا من النفط الخام والمنتجات المكررة صوب أوروبا والولايات المتحدة وآسيا.

إعلان

يكشف التصعيد الحوثي ضد حرية الملاحة الدولية في مضيق باب المندب ، والذي يتزامن مع التهديدات الإيرانية بإغلاق مضيق هرمز  والمشاكسة  في  شريان البحر الأحمر الحيوي، عن أهمية المبارزة  التي ترتسم  حول المرور في المضائق للتجارة العالمية عموماً و لإمدادات الطاقة خصوصاً . ولذا يندرج التحول الإستراتيجي في القرن الأفريقي ، المتمثل في المصالحة الاثيوبية - الإريترية وصلته بالدول العربية المحيطة وأمنها القومي،  في سياق اختبار القوة الدولي- الإقليمي الدائر. 

في موازاة المسعى لتشكيل إطار  جيوسياسي إقليمي جديد يمثل فيه التحالف العربي المشارك في حرب اليمن   دور الرافعة في تركيب التحالفات وزيادة عناصر القوة في مواجهة القوى الإقليمية الأخرى وأبرزها إيران، لا تقتصر التهديدات الإيرانية على الرئيس حسن روحاني حول مضيق هرمز والتهديد بمنع مرور إمدادات النفط فيه في حال منع إيران من تصدير نفطها ، ولا على الجنرال قاسم سليماني الذي أعلن أن البحر الأحمر لم يعد آمناً بالنسبة للأمريكيين ، بل وصل إلى حد قيام صحيفة كيهان الإيرانية المقربة من المرشد الأعلى يوم السادس والعشرين من يوليو  بتوجيه  التهديدات نحو المنطقة  في عنوانها الرئيسي وكتبت

بالقلم  العريض : " الصواريخ قادمة"

أخلوا دبي وأبو ظبي والرياض" والملاحظ أن نفس اليوم شهد مزاعم جماعة الحوثي في استهداف مطار أبوظبي .
ان التهويل باغلاق المضائق من جهة واستمرار إطلاق الصواريخ الباليستية في سياق حرب اليمن يزيد من مخاطر توسع النزاعات. لكن دروس حرب العراق - إيران وتجارب أخرى تدلنا على ان المس بحرية الملاحة الدولية ليس من الألعاب الالكترونية بل لعب بالنار سيدفع ثمنه من يقوم بذلك .

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.