تخطي إلى المحتوى الرئيسي
خبر وتحليل

مؤامرة كونية على البشير وبوتفليقة وآخرين !!!

سمعي
الاحتجاجات في السودان (رويترز)
3 دقائق

حراك شعبي قوي في السودان، يطالب برحيل الرئيس عمر البشير ونظامه، ولا يبدو أن محاولات البشير في التصدي لهذا الحراك قد أدت لإضعافه، خصوصا وأن الرجل يعاني من وضع ضعيف للغاية، خارجيا، فهو مطلوب للعدالة الدولية، ولا يستطيع ابتزاز الغرب بخطر الإسلام السياسي لأنه حكم البلاد معتمدا على الإخوان المسلمين، كما أنه يواجه شارعا سودانيا يتمتع بخبرات سابقة في إسقاط رؤساء تجاوزوا الخطوط الحمراء، وحركة شباب تدعمها الأحزاب السياسية والحركة النقابية.

إعلان

وفي الجزائر، أشعل ترشح الرئيس عبد العزيز بوتفليقة لفترة رئاسية خامسة، وبالرغم من حالته الصحية، حركة احتجاج ومظاهرات قوية، أثارها شعور الجزائريين بالإهانة وبضعف سلطة لم تتمكن من تقديم بديل مقبول، من حيث الشكل على الأقل.

وهو حراك تميز هذه المرة بأن عماده هم الشباب، كما هو الحال في السودان، وبأن تحركه السلمي يمنع تصدر الإسلام السياسي للمشهد وتكرار تجربة العشرية السوداء في التسعينات.

في كافة الأحوال، فإن الحراك في هذين البلدين، بل وفي بلدان غربية متقدمة مثل حركة السترات الصفراء في فرنسا، يكشف أن رجل الشارع لم يعد يقبل بالإجراءات التعسفية سواء كانت اجتماعية أو اقتصادية أو سياسية، وأنه مستعد للتحرك وبنفس طويل وبأشكال جديدة تربك أجهزة السلطة إلى درجة كبيرة.

"أصبح العالم قرية صغيرة"، هي المقولة الشهيرة التي لم تدرك الكثير من الأنظمة مدى قوتها وظلت عاجزة عن التعامل معها، وتابعت، في المنطقة العربية، طريقتها القديمة في الإمساك بالسلطة بالقبضة الأمنية وحدها، وممارسة عملية تجريف سياسي عميقة في المجتمع، عملية تجريف يبدو أنها وصلت، في نهاية الأمر، إلى أجهزة هذه الأنظمة نفسها، والتي أصبحت عاجزة عن تقديم شخصيات، قادرة على مجرد الحفاظ على شكل الدولة.

ولا يقتصر الأمر في هذه القرية الصغيرة على الشكل، ذلك إن هناك عجزا عن الاندماج في مشاريع القوى العظمى، بصرف النظر عن تصنيفها، ومثال ذلك التعثر الشديد لمشروع صفقة القرن في الشرق الأوسط، بالرغم من إمكانيات الماكينة الأمريكية الجبارة.

عجز ناجم عن تصرفات خرقاء بدء من تمثيليات انتخابية، الممثلون فيها غير مقنعين، وانتهاء بعمليات اغتيال فظيعة وفاضحة ودون أي مبرر حقيقي.

الشرق الأوسط أصبح مسرح أحداث تسوده الفوضى الشديدة وما يصاحبها من مآس إنسانية، وما زال الرد الوحيد هو المؤامرة الكونية التي تريد إسقاط من سقط بالفعل.

ٍٍمؤامرة كونية على البشير و بوتفليقة و آخرين !!!

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.