تخطي إلى المحتوى الرئيسي
ديجيتال

ما هو إنترنت الأشياء؟ وهل ستختنق الشبكة بالبيانات الضخمة

سمعي
نايلة الصليبي

تعود نايلة الصليبي في "ديجيتال" للتعريف بإنترنت الأشياء والتحذير من نشر الأمهات لتفاصيل حياة أطفالهن على "فيسبوك" . كما تتطرق إلى كيفية مسح التطبيقات الأساسية الغير ضرورية من جهاز الأيفون.

إعلان

كل شيء من حولنا بات متصلا ويتواصل عبر الإنترنت، من أجهزة الإستشعار المنزلية في المنزل الذكي والأجهزة المنزلية المتصلة بالإنترنت، إلى التقنيات القابلة للارتداء، كأساور اللياقة البدنية وغيرها،بالإضافة إلى السيارات المتصلة.

كل هذه الأشياء المتصلة لديها عناوين إنترنت IP خاصة بها ، وهي تحيط بنا ونتفاعل معها بشكل تلقائي. وهذا ما يسمى بإنترنت الأشياء .

تذكرون ربما تصريح إريك شميت في منتدى "دافوس" الاقتصادي عام 2015، كان حينها الرئيس التنفيذي لشركة "غوغل"، بأن الإنترنت سيختفي، أي أنه سيكون موجودا في كل مكان لدرجة أننا لن نشعر بوجوده ويصبح مختفيا عن ناظرنا.

إنترنت الأشياء –Internet of thing، مصطلح أطلقه عام1999 ريادي الأعمال البريطاني كيفين أشتون عندما كان يعمل في مركز Auto ID Labs، وذلك لتوصيف شبكة تحديد الهوية بموجات الراديو RFID Radio-frequency identification .

كنت قد تطرقت في "ملف ديجيتال" عام 2013 لموضوع إنترنت الأشياء، أعود مع ضيف "ديجيتال" عادل الحوسني، خبير أمن المعلومات، للتذكير بما هو "إنترنت الأشياء" ، وما هي البنى التحتية المطلوبة. كما سنتطرق في عدد مقبل إلى محاذير هذه التقنية و التغيرات التي ستدخلها على أسلوب تعاطينا مع التكنولوجيا.

في فقرة "ثقافة الانترنت" وفي سياق اليوم العالمي لحماية البيانات على الانترنت تعود المهندسة هناء الرملي، الخبيرة في مجال استخدامات الإنترنت للأسرة والطفل، للتحذير من التبعات السلبية لظاهرة نشر الأمهات لتفاصيل حياة أطفالهن و يومياتهن على الشبكات الاجتماعية.

في فقرة "سؤال ومستمع" تقترح نايلة الصليبي أسلوبا لإخفاء التطبيقات الأساسية الغير ضرورية من جهازالأيفون.

يمكنكم التواصل مع "ديجيتال"عبرالبريد الإلكتروني والمشاركة عبر صفحة البرنامج على موقع فيسبوك وموقع غوغل بلاس و تويتر مع تحيات نايلة الصليبي.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن