تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أصداء فرنسية

هل يمكن أن يصل اليمين المتطرف إلى الحكم في فرنسا؟

سمعي
مارين لوبان زعيمة حزب الجبهة الوطنية المتطرف (أرشيف/ رويتز)

قبل نحو أربعين يوما من الانتخابات الرئاسية الفرنسية مازال المشهد السياسي غامضا لمعظم الأحزاب. اليسار يحاول توحيد صفوفه، واليمين يعيش على وقع قضية زوجة فيون بينما المرشح الحر إيمانويل ماكرون يواصل سيره وتزيد شعبيته وسط الشباب.

إعلان

 

وحدها مارين لوبان زعيمة حزب الجبهة الوطنية الذي يمثل اليمين المتطرف باتت متأكدة من أنها ستكون في الدور الثاني وباتت معظم الأحزاب الشعوبية والعنصرية في أوروبا تترقب فوز حزبها في الانتخابات.
فهل يمكن أن يفعلها الفرنسيون ويصوتوا لليمين المتطرف؟ وهل يمكن أن تصبح مارين لوبان زعيمة حزب متطرف رئيسة بلد ديمقراطي أوروبي؟
الضيوف
بسام الطيارة، صحافي ورئيس جمعية الصحافيين الفرنسيين المستعربين.
د. إسماعيل خلف الله، محامي ورئيس قائمة حركة الإصلاح الجزائرية في المسيلة.
حسان التليلي، رئيس تحرير في مونت كارلو.
جمال ريان، رئيس مرصد التواصل والهجرة الهولندي.
مناف كيلاني، متابع للسياسة الفرنسية
 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن