تخطي إلى المحتوى الرئيسي
إي ميل

هل يقضي الهاتف الذكي على الكاميرا؟

سمعي
فيسبوك

كان الهدف منه في البداية اطراء المكالمات الهاتفية، ثم تضمن اجندة الكترونية، وتعددت الوظائف التي يستطيع القيام بها، حتى اننا وتسال اليوم عما اذا كلن سيحل محل الكاميرا التلفزيونية والسينمائية

إعلان

 يبدو انني سأخصص يوميات هذا الأسبوع لتجاربي الخاصة، ذلك انني أشارك حاليا في دورة تدريبية تنظمها اذاعتنا لاستخدام الهاتف الذكي في العمل الصحفي، وتحديدا في تقنيات تصوير المقابلات والتحقيقات الصحفية.
كنت اعتقد انني ممن يستثمرون إمكانيات الهاتف الذكي أيفون الى حدود بعيدة، وان ما لا استخدمه هي مجرد ادوات تكميلية او ترفيهية لا قيمة كبيرة لها، اما بالنسبة لتطبيق الكاميرا في أيفون، كان يقتصر في نظري على اداة مفيدة لالتقاط الصور في المناسبات والعطل المختلفة، وبصراحة لم ابذل مجهودا كبيرا في استكشاف هذه الإمكانيات في الهاتف الذكي.

ولكن العمل في موقع اذاعتنا على الانترنت، والأدوات التي بدأت تثير اهتمام الفريق التقني، وتحديدا استخدام الهاتف الذكي لتصوير افلام فيديو قصيرة للنشر على الموقع، ذلك ان افلام الفيديو القصيرة أصبحت اداة رئيسية في الكتابة الصحفية على الانترنت وشبكات التواصل الاجتماعي، لفتت نظري لاهمية الموضوع.

لا اخفي عليكم انني ذهبت الى هذه الدورة التدريبية ولدي بعض التساؤلات عما يمكن ان تتضمن، ولكنني فوجئت في اليوم الاول بالكثير من المعلومات والتقنيات لالتقاط الصور العادية وطرق معالجتها، هذا بالاضافة لوظيفة جديدة يوفرها الايفون، وكنت قد اكتشفتها اثناء عطلة الصيف، واعني الصور البانورامية، وكيفية التقاط الصور التي يمكن التجول فيها بتقنية Google street view.

وانتقلنا بعد ذلك فورا لتصوير افلام الفيديو في اطار العمل الصحفي، اولا في حال الاحتياج للتصوير بصورة مفاجئة، اي باستخدام الايفون وحده وبدون اي اكسسوارات، حيث توجد بعض تقنيات الاستخدام لتثبيت الجهاز والتقاط المشهد دون اي اهتزاز، ويختلف الوضع كثيرا باستخدام اكسسوارات تكميلية لتثبيت الايفون وتسجيل الصوت بواسطة ميكروفون خاص.

ولكن الإضافة الحقيقية تكمن في مجموعة من التطبيقات للتصوير والمونتاج ونشر الفيلم على الشبكة، وهي تطبيقات تتميز بالكثير من بساطة وسهولة الاستخدام، كما تضمنت شروحات الدورة بعض التقنيات الأولية لتصوير المقابلة التلفزيونية والتحقيق الصحفي المرئي، وكان استخدام الهاتف الذكي لإنجاز تحقيقات تلفزيونية قد انتشر بصورة كبيرة للغاية لدى الصحفيين الذين قاموا بتغطية تدفق اللاجئين على أوروبا.

ولا تتصور عزيزي المستمع اننا امام ادوات وطرق رخيصة التكلفة، فقط لا غير، ذلك ان تجارب جديدة مثيرة للاهتمام بدأت تظهر في سويسرا، على سبيل المثال، حيث توجد قناة تلفزيونية تستخدم الهواتف الذكية بصورة رئيسية ولا توجد اكثر من كاميرا تلفزيونية او اثنتين للقيام ببعض العمليات التي يعجز عنها الهاتف الذكي، وفي الولايات المتحدة تم انتاج فيلم سينمائي كامل بواسطة الهواتف الذكية فقط.

لذا اذا جاءك صحفي في احد الايام لإجراء حديث بالايفون، لا تستهجن الامر فربما كان ينتمي لقناة شهيرة.

 

selfpromo.newsletter.titleselfpromo.newsletter.text

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.