إي ميل

قنوات تلفزيون الهاتف الذكي

سمعي
من موقع فرانس إنفو على الإنترنت

قناة فرنسية إخبارية جديدة ظهرت أمس، ولكنها تتميز عن القنوات الإخبارية الفرنسية الأخرى بأنها متخصصة في تغطية أخبار المنطقة الباريسية فقط، وهذا من الجانب الإخباري، أما من الجانب الذي يهمنا، وأعني الجانب التقني، فإنها أول قناة فرنسية تعتمد في كافة تغطياتها وتحقيقاتها على هاتف ذكي وليس على الكاميرا المرتبط بالأقمار الصناعية أو بالإنترنت.

إعلان

عادة عندما يقوم مراسل أو موفد أي قناة بالانتقال إلى مكان الأحداث لتغطيتها، يصاحبه مصور مع كاميرا كبيرة لتصوير الحدث، وغالبا ما تكون كاميرا متصلة عبر الأقمار الصناعية بمقر القناة للتغطية المباشرة، وهي تجهيزات ثقيلة تستدعي سيارة وإمكانيات كثيرة ومكلفة.

انتهى هذا العصر، ذلك إن الصحفي ينتقل فورا إلى مكان الحدث مع هاتفه الذكي وميكرفون وحامل لتثبيت الهاتف الذكي، وبما أن دقة الصورة في الهواتف الذكية بلغت مستويات عالية للغاية، فإنه قادر على نقل الصور أو القيام بمداخلات مباشرة وهو أمام هاتفه، كما لو كان يلتقط صورة سيلفي.

قناة كاملة ... وقناة إخبارية يقوم عملها على الهواتف الذكية، والمميزات عديدة، لها أول وليس لها آخر، وأهمها بالطبع الفارق الهائل في تكلفة الكاميرات والاتصالات بواسطة الأقمار الصناعية، إلا أن الأمر لا يقتصر عند هذا الحد، حيث بثت القناة تحقيقا حول الموضوع، شاهدنا فيه صحفيا يجري حديثا في أعلى برج في كنيسة نوتردام في باريس، وهو مكان ضيق للغاية كان من الصعب الوصول إليه مع كاميرا تقليدية، أضف إلى ذلك أن من يقوم بالعمل هو شخص واحد، أي الصحفي ويمكنه التحرك بسرعة مستخدما المواصلات العامة أو الدراجة النارية أو، حتى الدراجة الهوائية.

باختصار خطوات عملاقة على مستوى التكلفة وسرعة التغطية توفرها الهواتف الذكية الجديدة، وصحفيون في قنوات أخرى قاموا بالتجربة بالفعل، مثال مراسلة قناة إخبارية شهيرة في الولايات المتحدة ينبغي عليها تغطية أحداث حملة الانتخابات الرئاسية الأمريكية، ولكنها واجهت مشكلة إضراب مستمر في قناتها منذ حوالي الشهر، مما يحرمها من وسائل التغطية التقنية في القناة، ووجدت الحل في استخدام هاتفها الذكي، وتمكنت بالفعل من متابعة وقائع الحملة بصورة طبيعية وعادية للغاية.

وكنت قد حدثتكم في هذه اليوميات عن دورة تدريبية أقيمت لعدد منا في الإذاعة لاستخدام الهاتف الذكي في انتاج تحقيقات مصورة من أجل موقعنا على الإنترنت، ويجب القول أنني، والذي أعتبر نفسي متابعا جيدا لتطورات تكنولوجيا الاتصالات، أصبت بالدهشة الشديدة أمام ما يمكن أن نقوم به، في هذا المجال، بواسطة الهاتف الذكي.
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم