إي ميل

مبادرات عالمية لكسر صمت الاتصالات في مصر

سمعي

أبرز مبادرات نشطاء الانترنت في العالم لدعم الشباب المصري لكسر صمت الانترنت.

إعلان

 

نشطت في تونس و في مصر مواقع التواصل الاجتماعي للدعوة للتظاهر و لتنسيق الاحتجاج فبرزت شبكة الانترنت وسيلة للتواصل بين النشطاء و المتظاهرين .
 
فطبيعة شبكة الانترنت "الفيروسية" التي تتميز بالآنية و السرعة في نقل المعلومات و مضاعفة نشرها ، تجعلها الوسيلة المثلى للتواصل . أضف إلى ذلك سهولة الاستخدام لهذا الوسيط من دون ان يكون للمستخدم الخبرات أو اختصاص في البرمجة المعلوماتية . فالمنصات و المواقع الالكترونية المتوفرة هي أدوات تتيح لأي مستخدم أن يتصل عبر الكمبيوتر أو عبر الهاتف المحمول الذكي لخلق محتوى الانترنت آنيا و على مستوى العالم.
و غالبا ما تتجاوز هذه الأدوات الرقابة على أنواعها . و هذا ما دفع السلطات المصرية إلى تعطيل خدمة الانترنت و تعطيل شبكة الهاتف المحمول و خدمات الرسائل النصية لمدة خمسة أيام، في سابقة لم تحصل من قبل . فوسائل الاتصال الحديثة تميزت أيضا بقدرة تجاوز الحجب و المنع بإطلاق المبادرات المختلفة . فلم يعجز نشطاء الانترنت في إيجاد السبل و الوسائل لنقل ما يحصل على الأرض و نقل المشاهدات و الشهادات الحيّة عبر الكتابة و الصوت و الصورة . و توالت عمليات التضامن "الالكتروني"  مع النشطاء المصريين، فشاهدنا العديد من شركات  تزويد خدمة الانترنت في فرنسا و الولايات المتحدة و من حول العالم  تقترح ربط المستخدمين بالانترنت عبر خطوط الهاتف العادي من المجاني و منها المدفوع .كذلك أطلق ناشطوا الانترنت من مجموعة ArabcyberAct  وموقع Stop404.org  لنقل صوت النشطاء و المدونين المصريين و أيضا صوت المتظاهرين العاديين عن طريق الاتصال بهم بمختلف الوسائل المتاحة و تسجيل شهاداتهم و نقلها على صفحات الموقع بالإضافة إلى تنظيم المساعدات و كيفية التواصل بين الناشطين على الأرض.
ثم أطلقت شركة غوغل بالتعاون مع موقع "تويتر"  و شركة  SayNow خدمة  Speak2tweet التي تتيح للمصريين إمكانية تسجيل رسالة صوتية على أرقام هاتف عادي  دولية يمكن سماعها من خلال الموقع  أو عبر الاتصال بالأرقام الدولية نفسها . هذه الخدمة التي دفعت مجموعة من المتطوعين من حول العالم لإطلاق موقع Alive in Egypt يجمعون فيه الرسائل الصوتية من موقع Speak2tweet و ترجمتها من العربية إلى الانجليزية و إلى لغات أخرى حسب توفر المتطوعين و من ثم تنشر بعد ذلك على موقع Egypt.alive.in  و على صفحة Alive in Egypt على موقع "تويتر" .
بالإضافة إلى الكم الهائل من الرسائل على موقعي "تويتر" و "فيس بوك" حيث تنقل و "تحول" رسائل المدونين و الناشطين و رسائل الصحافيين المتواجدين على الأرض و أيضا نقل رسائل وسائل الإعلام التقليدية التي تستخدم خدمة "تويتر" و موقع "فيس بوك" .
هذا التعاطف "الالكتروني" على الشبكة العنكبوتية يظهر قدرة تقنية المعلومات و هذه الوسائط على كسر الصمت و الالتفاف على الحجب و المنع و التعطيل و التعتيم الاعلامي ليصبح التضامن مع القضايا الإنسانية الداخلية تضامنا عالميا.
 
 
 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم