تخطي إلى المحتوى الرئيسي
إي ميل

برنامج "الكاسر" لكسر حجب المواقع

سمعي

كيف يمكن الالتفاف على الرقابة لدخول المواقع المحجوبة ؟

إعلان

 كنا نظن أن الفضاء الافتراضي أي شبكة الانترنت هو فضاء الحريات حيث لا وصول للرقابة و التضييق على حرية التعبير.

غير أن الأحداث الأخيرة في دول مختلفة بينت كيف يمكن و بسهولة حجب المواقع الالكترونية ، حيث حجبت مواقع التواصل الإجتماعي و مواقع المدونين الناشطين في مجال حقوق الإنسان ، أو كما حدث في مصر حيث قطعت خدمة الانترنت و الاتصالات الهاتفية الخلوية .و من دول أخرى تصل التقارير عن الصحفيين و المدونيين الذين يسجنون لأنهم عبروا عن رأي مغاير لرأي السلطة الحاكمة ، علما أنه من أبسط حقوق الإنسان هو حق حرية التعبير و حرية الوصول إلى المعلومات.  فحرية التعبير هي حرية  مكفولة لجميع الأفراد وفق دستور كل بلد .
 
و ها هي الرقابة "الالكترونية"  تفتك بالمواقع لحجبها و يصبح الحجب رياضة قومية لدى بعض الدول حتى أن منظمة "مراسلون بلا حدود" أطلقت و منذ أعوام و برعاية منظمة الأونيسكو  "يوم حرية التعبير على الانترنت" بهدف إدانة الرقابة الحكومية على مواقع الانترنت .
 
ستسألون حتما هل حرية التعبير هي موضوع "إي ميل" ؟ الجواب نوعا ما فالموضوع متصل.إذ كيف يمكن الوصول أو الدخول إلى المواقع الالكترونية المحجوبة ؟
 
تتوفر برامج معلوماتية عديدة تسمح للمستخدمين الالتفاف على الرقابة لدخول المواقع المحجوبة اخترت من ضمنها برنامج "الكاسر".
مصمم و مطور هذا البرنامج السيد وليد السقاف، و هو صحفي يمني و ناشط و مبرمج و باحث في مجال الانترنت في جامعة "أوربرو" في السويد، تحدث في "إي ميل"  عن أبرز خصائص برنامج "الكاسر" و عن كيفية استخدامه.
 
عنوان الموقع :
alkasir.com

 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن