تخطي إلى المحتوى الرئيسي
إي ميل

Mirai Botnet شبكة برمجيات خبيثة تقطع الإنترنت عن مليون مستخدم في ألمانيا

سمعي
نايلة الصليبي

تتطرق نايلة الصليبي في "إي ميل" إلى الهجمات الإلكترونية التي استهدفت منتصف يوم الأحد 27 نوفمبر و حتي يوم الاثنين 28 نوفمبر2016، قرابة مليون مشترك في خدمة انترنت Deutsche Telekom من أصل عشرين مليون مشترك للشركة، والتي كانت موجهة لإختراق "راوتر" منزلي تايواني الصنع.والملفت أن القراصنة استخدموا شبكة برمجية خبيثة عبر إنترنت الأشياء.

إعلان
حسب تقارير من شركة الاتصالاتDeutsche Telekom   وشركات أمن المعلومات كـKaspersky Lab التي أجرت تحليلا مفصلا للبرمجية الخبيثة و SANS Technology Institute أن نسخة معدّلة من الشبكة الخبيثة Mirai Botnet هي كانت سبب هذه الصعوبات في الوصول لخدمة الإنترنت.
قامت شركة Deutsche Telekom   بنشر تحديثات لأجهزة الراوتر Speedport وأرسلت للمستخدمين كيفية تنظيف أجهزتهم من بقايا البرمجية الخبيثة. 
يبدو ان  شركة اتصالات ايرلندا  كانت قد اعلنت عن هجمات مماثلة على راوترز تايوانية الصنع.ومن خلال تغريدات احد المراقبين لأمن المعلومات و هاكر يحمل لقب Infodox ، فإن عملية مراقبة ومسح المنافذ لراوترز الإنترنت جرت أيضا  في بريطانيا و بولندا وأيضا البرازيل ؟.
يبقى السؤال إلى إين ... و ماذا بعد انترنت الأشياء ونحنا أصبحنا البشري المتصل بامتياز؟ ومرة أخرى من هم القراصنة وراء هذه الهجمات؟ وما هي الأهداف الحقيقية ؟
كالمعتاد نترك الإجابة للأيام والأشهر المقبلة .
يمكنكم التواصل معي عبر صفحة البرنامج على فيسبوك، غوغل بلاس و تويتر
@salibi
وعبر موقع
مونت كارلو الدولية مع تحيات نايلة الصليبي
 

 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.