معركة في الظل بين الإخوان والجيش حول أول كومبيوتر لوحي مصري

سمعي
رويترز

المواجهة بل المعركة في مصر، بين القوى المدنية والجيش من جانب، وجماعة الإخوان المسلمين من جانب آخر شملت العديد من الميادين والمجالات، وتحدثت عنها وسائل الإعلام المحلية والدولية بالتفصيل، إلا أن أحد هذه المجالات التي، ربما، لم يطلع عليه الكثيرون يتعلق بهذه اليوميات، معركة الكومبيوتر اللوحي ... أو التابليت المصري.

إعلان

 

 
القصة بدأت بعد سقوط "مبارك" وفي ظل سلطة المجلس العسكري برئاسة المشير "طنطاوي" عندما أطلقت وزارة التعليم مشروعا لتصميم كومبيوتر لوحي أو تابلت مصري جديد لاستخدامه في الأغراض التعليمية، في إطار برنامج قومي لتعميمه على طلاب المدارس والجامعات، ليحل محل الكتب المدرسية والجامعية، المؤسسة العسكرية أقامت مصنعين في بنها لوزارة التعليم لتنفيذ المشروع بالاشتراك مع وزارة الاتصالات ...
 
ومع وصول محمد مرسي والإخوان المسلمين إلى السلطة كان مصنع التابلت بمنطقة شبرا، جاهزًا لإنتاج الأجهزة، بعد تدريب العاملين به على أيدي خبراء أوروبيين، وهنا تؤكد مصادر عدة أن السلطة الإخوانية قامت بإغلاق مصنع الجيش، وتنقل بوابة الأهرام عن مصادر هامة في وزارة التعليم، الوزارة التي سارع الإخوان للسيطرة عليها، أنهم قرروا إغلاق هذا المصنع، بالرغم من أنه كان جاهزًا للإنتاج بمواصفات أوروبية كاملة بحجة أنهم أقاموا مصنعا آخر لإنتاج الكومبيوتر اللوحي بمكونات مصرية 100%، للمرة الأولى في العالم العربي.
 
 ولكن غموضا شديدا ساد الأمر بعد ذلك، حيث أكدت مصادر رسمية إنتاج الجهاز، ولكن أحدا لم يرى هذه الكميات، وإنما تم تقديم نماذج من كومبيوتر "إينار" اللوحي كرمز لنجاح وتفوق سلطة الإخوان الذين أقاموا مهرجانا قوميا حول الموضوع، إلا أن مصادر الأهرام تتهمهم بإغلاق مصنع الجيش، لإنتاج الكومبيوتر اللوحي باستثمار خليجي وبمكونات صينية، وأنه لم يتم إنتاج سوى ألفى جهاز فقط، حيث تبين فشل الجهاز، بسبب رداءة المكونات.
 
وبعد عزل مرسي عاد المشروع إلى المصانع التي أنشأها الجيش، وزير التعليم الحالي، قدم الكومبيوتر اللوحي الجديد منذ أيام موضحا أنه يحتوي على كافة كتب المناهج الدراسية وأنه سيتم توزيعه على طلاب المحافظات النائية في البداية.
 
إشارة تقنية سريعة إلى أن تابلت اينار يعمل بنظام التشغيل أندرويد Android 4.0, ومزود بمعالج بسرعة 1.6 جيجا هيرتز وبشاشة 9.7 بوصة بدقة وضوح 720 في 1024 وذاكرة حية واحد جيجا بايت وذاكرة التخزين 32 جيجا وكاميرا 2 ميجا بيكسل، يبلغ وزنه سبعمائة وخمسين جرامويدعم شبكات الاتصال من نوع WI-FI  وشبكات الجيل الثالث.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

ابق على اطلاع دائم بالأخبار الدولية أينما كنت. حمل تطبيق مونت كارلو الدولية