تخطي إلى المحتوى الرئيسي
إي ميل

"الإعلام الاجتماعي يغير الحياة"

سمعي
الصورة من فيسبوك

ينعقد اليوم الخميس في الجامعة الأمريكية في بيروت المؤتمر السنوي الرابع لـ"الإعلام الاجتماعي يغير الحياة". تناقش جلسات المؤتمر التغيرات التي أدخلتها وسائل الإعلام الاجتماعي إلى جمع مجالات الحياة المهنية والشخصية. تستضيف نايلة الصليبي في "إي ميل" لين طبارة، أمينة صندوق مؤسسة Online Collaborative المنظمة لهذا المؤتمر للحديث عن أبرز محاوره.

إعلان

من الصعوبة بمكان أن نعي مدى التغيرات في حياتنا إلا إذا توقفنا للحظات و تأملنا بالسنوات العشر أو الخمس الماضية ، كم أصبحت حياتنا اليومية مختلفة مقارنة بالماضي.

 
فشبكات التواصل الإجتماعية أو الإعلام الإجتماعي الـSocial Media كان له الوقع على مختلف أوجه حياتنا.
من منا كان يتخيل في بداية الألفية الثالثة ان التواصل الآني سيصبح كونيا بواسطة "تويتر"، "فيس بوك" وغيرها من أدوات التواصل الآنية عبر الإنترنت.
 
ولعب الإعلام الإجتماعي دور المحفز و الدور الفاعل للتغيرات السياسية في الثورات العربية و واكب و يوكب مختلف الحركات الإجتماعية في العالم . اضف إلى ذلك الدور الكبير الذي يحتله في استراتيجيات العمليات التسويقية بالإضافة إلى ما يعرف بالـPersonal Branding التسويق الشخصي و السمعة الرقمية. كذلك ريادة العمال لمشاريع تنطلق عبر الإعلام الإجتماعي .
 
العمل الصحفي بدوره تأثر و تغير و أصبح الصحافي بدوره متعدد الوسائط و فاعل و متلقي في الإعلام الإجتماعي.ولا ننسى القصص الإنسانية المختلفة لعائلات فرقت لأسباب قاهرة، تعود و تجتمع بفضل صورة او فيديو على شبكات الإعلام الإجتماعي.
 
هذا يعني أن هذه الأدوات "غيرت حياتنا" . وفي هذا الإطار تعقد سنويا في لبنان محاضرات وورش عمل تحت عنوان "Social Media Changing lives " والتي تشرف عليها كل عام المنظمة غير الحكوميةOnline Collaborative في الجامعة الأمريكية في بيروت .
 
نايلة الصليبي

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.