تخطي إلى المحتوى الرئيسي
إي ميل

برنامج لتشفير وضغط ونسخ ملفات الفيديو الرقمية

سمعي
الصورة من موقع handbrake.fr

قدمتُ لكم منذ سنوات برنامج HandBrake وهو من أكثر البرامج المجانية شعبية إلى جانب متصفح فايرفوكس وقارئ الملفات المتعدد الوسائط VLC.

إعلان
HandBrake هو برنامج لتشفير و لضغط ملفات الفيديو الرقمية  لنسخ الأفلام من أقراص الـ DVD إلى جهاز الكمبيوتر. بقي لفترة من الزمن من دون إضافات أو تطوير هام حتى شهر نوفمبر 2014 حين أعلن مطورو هذا البرنامج عن إصدار نسخة جديدة HandBrake 0.10 ويقدم هذا الإصدار إضافات مهمة وتصحيح لهفوات برمجية.
 
بالإضافة إلى توفير واجهة إستخدام جديدة تساعد على حفظ الإعدادات الأكثر إستخداما، خاصة فيما يتعلق بتأمين الترجمة والعناوين. يقدم هذا الإصدار الجديد تقنية Intel Quick Sync Video مما يتيح ضغط وتشفير ملفات الفيديو الرقمية بسرعة فائقة في الأجهزة التي تعمل بشريحة Core من إنتل وبصيغة الملفات العالية الوضوحH .265 لتتناسق مع التطور الكبير لأجهزة العرض Ultra High Definition التي تقدم شاشات بدقة عرض 4K ومؤخرا مع شاشة جهاز الـ iMac من آبل بدقة عرض 5K.
 
هذه الميزة متوفرة اليوم فقط في إصدارHandBrake المخصص لأنظمة تشغيل ويندوز على أن تعمم في المستقبل القريب على كافة الإصدارات لمختلف أنظمة التشغيل.
 
يتيحHandBrake بنسخته الجديدة ضغط وتشفير ملفات الفيديو الرقمية بصيغةVP8 وهي صيغة تتيح تشفير وضغط ملفات الفيديو الرقمية بجودة عالية تطورها شركة غوغل منذ عام 2008 وهي صيغة تشفير منافسة لصيغة H.265 التي ما زالت قيد التطوير. وصيغة الـ VP8 هي مفتوحة المصدر، متاحة للجميع لتطويرها واستخدامها.
 
أعود وأذكر بأن برنامج HandBrake هو أيضا برنامج مفتوح المصدر ويوفر تقنية تشفير وضغط ملفات الفيديو الرقمية بصيغ مختلفة، وتيح نسخ الأفلام من أقراص الـDVD وBlu-Ray لحفظها وأرشفتها ويمكنه بالتالي معالجة الملفات الصوتية من ملفات الفيديو واستأصالها ونقلها بصيغ مختلفة.
 
من خصائص برنامج HandBrake الأخرى إعادة تركيز صورة الفيديو وإضافة الترجمة أو العناوين على ملف الفيديو الرقمي وإزالة الشريط الأسود الذي يحيط بالصورة.
 
أشدد هنا إلى ضرورة إستخدام هذا البرنامج بأخلاقية وليس لأهداف تجارية غير شرعية وإحترام حقوق الملكية الفكرية للمبدعين.
 
نايلة الصليبي

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.