تخطي إلى المحتوى الرئيسي
إي ميل

إنهم يجلدون المدونين !!

سمعي
المدون السعودي رائف محمد بدوي ( فيس بوك)
3 دقائق

تحاول الحكومات المختلفة عادة التحكم فيما ينشر على الانترنت بوسائل كثيرة، إلا أن المملكة العربية السعودية قررت أن تعاقب المدونين الذين ينشرون انتقادات عادية وبسيطة بالجلد والسجن، والأدهى أنها تجد من يبرر ذلك.

إعلان

لن نتحدث اليوم عن ابتكار تقني حديث أو برامج معلوماتية جديدة، وإنما سنتحدث عن زميل لنا في عالم الانترنت، عن رائف محمد بدوي المدون السعودي ومؤسس موقع "الليبراليون السعوديون"، حيث أثارت قضيته الرأي العام العالمي بصورة كبيرة ونخشى أن يتراجع الاهتمام بها مع تطور الأحداث وتغطية أخبار وفاة العاهل السعودي على هذه القضية، ذلك أن رائف ما زال يتعرض لخمسين جلدة كل يوم جمعة منذ التاسع من الشهر الحالي وعملية التعذيب البشعة هذه، والتي تجري على مرأى ومسمع من الجميع، ستتواصل على مدى عشرين أسبوعا، ويجب أن نتخيل حقيقة ما يحدث. خمسون جلدة تعني سلخ ظهر رائف مرة كل سبعة أيام وعلى مدى عشرين أسبوع.
 
يجب القول إن جريمته كمدون فظيعة للغاية، فمن الصحيح انه لم يدعو الانتحاريين لتفجير أنفسهم وسط الأسواق الحاشدة، ولم يدعو للزواج بالقاصرات والأطفال، أو لقطع رؤوس النساء و(الكفار)، ولكنه فعل ما هو أكثر بشاعة حيث تجرا ونشر تدوينة انتقد فيها "المطوعين"، أي أعضاء الشرطة الدينية السعودية التي تحمل اسم "هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر"، داعياً إلى إلغائها، ومطالباً بمحاكمة رئيسها في محكمة العدل الدولية. جريمة فظيعة أدت إلى الحكم عليه بالجلد ألف جلدة والسجن لمدة عشر سنوات وغرامة تتجاوز قيمتها ربع مليون دولار، وهو الحكم الذي تميز بالرأفة ويبرز صفات العدالة والتسامح لدى من يحكمون باسم الدين الإسلامي.
 
رائف يتعرض للجلد، إذا، كل يوم جمعة، وبصرف النظر عن الأخبار والأحداث الكبرى التي يمكن أن تشغل أجهزة الإعلام الدولية عن قضيته، والأسوأ من ذلك أن هناك صحفيين وكتاب يدعون انتمائهم إلى الفكر الليبرالي والديمقراطي يرون انه مخطئ لأنه استفز المجتمع السعودي، وهو اتهام اخطر بكثير مما أخذته عليه السلطات السعودية ويستحق بالتالي الجلد لعدد اكبر وسنوات سجن أكثر وغرامة اكبر.
 
المؤكد هو أن رائف مدون ومن ناشطي الانترنت وكل ما فعله هو انتقاد مؤسسة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر في وقت تواجه فيه هذه المؤسسة انتقادات متزايدة في المجتمع السعودي، وهو بالتالي لم يستفز هذا المجتمع، وإنما عبر عن توجهه وربما كان هذا هو السبب في ذعر النظام وقسوة العقاب ... لكل ذلك، يجب ألا ننسى رفيقنا المدون السعودي رائف، وتذكروا في صباح كل يوم جمعة انه سيتلقى في هذا اليوم خمسين جلدة.
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.