تخطي إلى المحتوى الرئيسي
إي ميل

كشف البيانات التي نتركها وراءنا عند تصفح الانترنت

سمعي
نايلة الصليبي

ما إن ندخل عالم الإنترنت نترك وراءنا البيانات المختلفة والبصمات الرقمية فبرنامج تصفح الإنترنت ثرثار و يحوي الكثير من البيانات التي يمكن تتبعها والتلصص عليها للتوصل إلى معرفة ما هي الخدمات و المواقع التي نزورها على الإنترنت.

إعلان
 
دخلت إستخدامات أدوات شبكة الإنترنت  إلى حياتنا وأصبحت في صلب تعاملنا مع مختلف أوجه حياتنا اليومية من إجتماعية ومهنية وعائلية وأيضا رسمية مع إنتشار خدمات الحكومة الذكية.
و ما إن ندخل عالم الإنترنت نترك وراءنا البيانات المختلفة والبصمات الرقمية التي تدك حصن خصوصيتنا. خاصة في زمن ما بعد كشف إدوارد سنودن عن عمليات التجسس و التنصت وكالة الأمن القومي الأمريكي على بيانات شركات الإنترنت و الإتصالات الهاتفية .
لقد تطرقت مرارا إلى موضوع حماية الخصوصية على الشبكة وكيفية حماية زياراتنا لشبكة الإنترنت من فضول الأخرين عن طريق إستخدام البرامج والأدوات المعلوماتية المختلفة .
لكن كثيرون يعتبرون أن ما تحدثت عنه  هو في معرض طرح  النظريات بعيدا عن الواقع . لذا أقترح عليكم أن تبحثوا عن بياناتكم بأنفسكم لتكتشفوا ما تتركون وراءكم من بصمات رقمية .بداية الأسهل هو البحث  عن أسماءكم على محرك البحث غوغل.ويمكنكم أيضا  البحث عبر الصور على محرك غوغل الخاص بالصور.
نعرف مدى فضول غوغل و نهمه لمعرفة بياناتنا و لعرض إعلاناته علينا.يمكن تعطيل أعدادات محرك غوغل لمنع عرض الإعلانات بزيارة صفحة إعدادات محرك البحث غوغل.
لمنع محرك غوغل وغيره من المواقع من متابعة ما تقومون به من زيارات على الشبكة  عليكم المثابرة على مسح وتعطيل الكعكات Cookiesوهي الملفات البرمجية الصغيرة التي تزرعها المواقع في برنامج التصفح والتي تحفظ بيانات المستخدم وتفضيلاته . وهذه الكعكات يستخدمها أيضا محرك البحث غوغل لجمع وحفظ بيانات المستخدم .علما ان قمتم بمسح الكوكيز/الكعكات من المتصفح او إن قمتم بتحديد إعدادات برنامج التصفح لمسح هذه البرمجيات من المتصفح تلقائيا .فإن محرك غوغل لن يجد أي بيانات لحفظها عنكم
 يمكن إستبدال محرك البحث غوغل بمحرك بحث MetaSearch – محرك بحث وصفي الذي يقوم بإرسال طلبات البحث لمحركات بحث مختلفة ويجمع نتائجه و يفهرسها للمستخدم .وأقترح إٍستخدامDuck Duck Go  وهو محرك بحث آمن لا يحتفظ ببيانات المستخدمين او ببيانات البحث التي قاموا بها كبقية محركات البحث. 
إن رغبتم بمعرفة ما تركتم من بصمات على الشبكة العالمية  يمكنكم أن تقوموا ببحث  عن إسمكم بالأحرف اللاتينية على موقع Pipl.com
 كذلك عند التسجيل في اي خدمة شبكة اجتماعية او خدمات انترنت أعود وأكرر النصائح ،من المهم قراءة شروط استخدام هذه الخدمات بتمعن بالرغم من ان الامر صعب  ويحتاج لوقت طويل لمراجعة مختلف Terms of service شروط الخدمةوأيضا شروط حماية الخصوصيةPrivacy policies
فهذا الأمر يحتاج أحيانا لأشهر لقراءة كل البنود، فإن قرأنا بتمعن شروط الاستخدام لمعظم مواقع الشبكات الاجتماعية نكتشف ان معظم هذه المواقع ترسل البيانات الخاصة بالمستخدم كما تشاء إلى شركات معينة ، منها مثلا بيانات الاتصال وأرقام هوية الجهاز المتصلIP و غيرها من المعلومات .يمكن كشف ما تقوم به مختلف مواقع خدمات الانترنت بياناتنا من خلال موقع شركة  Tactical Tech Collective الذي يقترح أيضا أدوات لحماية إستخدامنا للإنترنت .
 
يمكنكم أيضا زيارة موقعTerms of service Didn't Read  حيث قام فريق من الحقوقيين بقراءة شروط الخدمة لابرز خدمات مواقع الانترنت ولحظوا كيفية تعاملهم مع بيانات المستخدمين الخاصة و وضعوا قوائم بالنقاط الإيجابية والسلبية ،كما قاموا بوضع تقييم لكل موقع في تعامله مع بيانات المستخدمين.
 
كذلك قام موقعElectronic Frontier Foundation بمراجعة شاملة للمواقع وحدد مستوى حماية كل واحدة منها للبيانات الشخصية للمستخدمين . يمكنكم الإطلاع عليها من خلال مفتاح البحث privacy Policy  على محرك بحث موقع eff.org.
 
يبقى أن المستخدم وكيفية تعاطيه مع الأدوات المعلوماتية والإنترنت هو الرادع الأول لحماية بياناته و خصوصيته.

نايلة الصليبي

 

مواضيع متصلة :

للحفاظ على الخصوصية: أدوات بديلة عن خدمات شركات الإنترنت العملاقة

 

 

 

 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن