تخطي إلى المحتوى الرئيسي
إي ميل

البث المباشر عبر الآيفون

سمعي
تطبيق périscope ( الصورة من France24)

نعرف أننا نستطيع تسجيل الصوت والصورة على أجهزة الآيفون والآي باد بجودة عالية، ومع ظهور برامج وتطبيقات متطورة بدأ الكثير من صحفيي الإذاعة والتلفزيون في استخدام الآيفون كأداة عمل في مناسبات معينة ومحدودة، واليوم اصبح باستطاعة الجميع أن يبث ما يصوّره مباشرة على متابعيه على شبكة تويتر.

إعلان
 
شبكات التواصل الاجتماعي والإنترنت، نعتقد دوما اننا وصلنا الى أقصى ما يمكن تقديمه، ولكننا نفاجأ بتطبيق جديد يحمل اضافة تثير الإعجاب والقلق، واليوم نتحدث عن بيريسكوب périscope، تطبيق جديد يمكنك، عزيزي المستمع، تحميله مجانا على AppStore، ويبقى ان نعرف عما نتحدث.
 
ببساطة، périscope برنامج مرتبط بشبكة تويتر ويمكن إنزاله على الآيفون والآي باد، ويسمح لك فور تشغيله بتصوير كل ما تلتقطه عدسة الايفون او الآي باد وبثه مباشرة لكل من يتابعونك على تويتر، شرط ان يكون " البيريسكوب" مركب على أجهزتهم، فور ان تبدأ عملية البث لما تلتقطه، حتى يتلقى من يتابعونك على تويتر تنبيها صوتيا انك تبث مباشرة، فإذا أطلقوا برنامجهم périscope يمكنهم مشاهدة كل ما تصوّره مباشرة وفي اللحظة ذاتها.
 
البرنامج متوفر منذ أسابيع قليلة، والمستخدمون ما زالوا، بالتالي، في مرحلة التجربة. انا شخصيا انزلت البرنامج منذ يومين على الايفون والاي باد وقمت ببعض التجارب الناجحة جدا.
 
تقنيا، البرنامج يعمل بصورة جيدة، ويبقى السؤال عن استخداماته، مخاطره وإيجابياته، والاجابة تحتاج الى بعض الوقت من التجربة والاستخدام، ولكن البعض يبدي مخاوفه منذ الان من حوادث السير بسبب سائقي السيارات الذين يقومون بالبث المباشر بينما يقودون سياراتهم.
 
وَمِمَّا لا شك فيه ان الظاهرة المرضية التي نشاهدها يوميا، حيث أصبحت أغلبية من الناس تسارع فور وقوع حادث او اعتداء او شجار لالتقاط الصور والفيديو بدلا من تقديم المساعدة او المساهمة في حل المشكلة، هذه الظاهرة المرضية ستتضاعف حدتها مع البرنامج الجديد مع سحر بث الحدث مباشرة.
 
لكن الفكرة الاولى التي خطرت ببالي كصحافي، هو انه اصبح باستطاعتي عندما اغطي حدثا ما او مؤتمرا صحفيا، ان أشترك مع زملائي في الاذاعة وأنقل لهم والى كل الاصدقاء الذين يتابعوني على تويتر، تفاصيل ما يحدث بالصورة ومباشرة.
 
ويجب ان اعترف ان الفكرة الثانية التي خطرت ببالي تتعلق بالبلدان التي تعاني من تجاوزات الشرطة وعمليات القمع، ولنتخيل متظاهرين في احد هذه البلدان يتعرضون لهجوم رجال الأمن او مجرد أفراد يواجهون تجاوزات معينة، يكفي لهؤلاء ان يطلقوا البرنامج ليتم بث ما يحدث مباشرة ويلتقطه الكثيرون أثناء حدوثه.
 
مما لا شك فيه أنكم كثيرون ممن يتخيلون استخدامات مختلفة لبرنامج من هذا النوع، واعتقد، كما ذكرت سابقا، اننا بحاجة لبعض الوقت قبل ان نستوعب هذه الاداة الجديدة. 

 

 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن