تخطي إلى المحتوى الرئيسي
إي ميل

أنونيموس في الإحتجاجات اللبنانية ودور الشبكات الإجتماعية في حراك لبنان

سمعي
عماد بزي

برزت الشبكات الإجتماعية في الربيع العربي كعامل فاعل ومحفز للتغيرات السياسية، كما واكبت مختلف الحركات الاحتجاجية في العالم.اليوم إنطلق حراك إجتماعي في لبنان بداية على موقع "فيسبوك" مع حملة طلعت ريحتكم" لينتشر إحتجاجات و إعتصامات شعبية. وها هي مجموعة "أنونيموس " تدخل على خط الإحتجاجات اللبنانية.نايلة الصليبي تراجع في "إي ـ ميل" دور الشبكات الإجتماعية في الحراك اللبناني .

إعلان
 
في غضون أيام إنطلقت على موقع "فيسبوك" صفحة #طلعت_ريحتكم أطلقها نشطاء من المجتمع المدني اللبناني الذين قاموا بنشر الصور للنفايات المنتشرة في مختلف المناطق اللبنانية و تتبعوا شاحنات النفايات ليلا التي تنقل النفايات لرميها عشوائيا و قاموا بتصويرها و نشر الفيديو على "فيسبوك ".و من "فيسبوك" تلقف الإعلام اللبناني القضية الذي اصبح المكمل لنشاط هؤلاء الشباب في تتبع أزمة النفايات.
 
ولم يكتف النشطاء اللبنانيون بالاحتجاج افتراضيا، بل دعوا إلى إعتصام مساء السبت 22 أب أغسطس بالقرب من مقر البرلمان اللبناني و حدث تصادم مع القوى الأمنية ، ما أسفر عن إصابة عدد من المتظاهرين بالاختناق جراء القنابل المسيلة للدموع التي استخدمتها العناصر الأمنية لتفريقهم. فضجت المواقع الاجتماعية بالتغريدات تنديدا بما حدث، ليحتل بذلك هاشتاغ "#طلعت_ريحتكم" مركزا متقدما في لائحة  الأوسمة الأكثر تداولا على مستوى العالم ليصل ذاك اليوم إلى أكثر من 60 ألف تغريدة و بدات صفحة حملة طلعت ريحتكم على فيسبوك  تجمع المتابعين و باقل من اسبوع تمكنت من جمع أكثر من 100 ألف متابع و من حملة لتصل إلى حوالي 150 الف متابع إثر إعتصام  22 اب/أغسطس .
 
أتت المفاجأة من   مجموعة "أنونيموس"  التي دخلت على خط الإحتجاجات اللبنانية حسب موقع "بالعربي ". فنُشر على موقع يوتيوب وعلى قناة ،Times Revolution وهي ليست  قناة "انونيموس" الرسمية، فيديو لدعم حراك "طلعت ريحتكم "ومؤيدة للمطالب، مع شكر  للصحافة اللبنانية والعالمية، التي نقلت الأحداث دون تردّد، وفتحت المجال لإيصال صوت المحتجّين .
 
 
 
هذا ويتضمّن الفيديو خمس نصائح للبنانيين: منها مثلا "كضرورة استخدام الشبكات الإجتماعية للتعبير عن الغضب، وتوصيل الواقع  عبر “يوتيوب” أو “تويتر” والدعوة لضم رجال شرطة في صفوف المحتجين للسيطرة على الثورة ، و أهمية إيجاد رموز خاصّة بالثورة لن ينساها لبنان. و نصيحة بأن يبقى اللبنانيون متّحدين ولا يسمحوا للأحزاب السياسية بأن تخطف الاحتجاج.كما  حذرت مجموعة "أنونيموس" في هذا الفيديو الموجه للبنانيين من خروج   أبطالا مزيفين و أن الثورة العالمية ستكون مرعبةً للبعض، ولكنّ الأمر يستحقّ أن يصبح العالم خالياً من الفساد".
 
نايلة الصليبي

لإسئلتكم يمكنكم التواصل معي عبر صفحة البرنامج على فيسبوك، غوغل بلاس و تويتر
@salibi
وعبر موقع
مونت كارلو الدولية

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.