تخطي إلى المحتوى الرئيسي
إي ميل

برنامج خبيث يهز قواعد عالم الآيفون والآيباد

سمعي
( الصورة من الأرشيف)

هزة كبيرة في شركة آبل مع اكتشاف برنامج خبيث في المئات من تطبيقات الشركة المعتمدة والتي تسوق على متجرها الإلكتروني.

إعلان
 
ضجة كبيرة في عالم Apple بسبب مئات البرامج والتطبيقات الخاصة بهاتف iPhone وبالكومبيوتر  اللوحي iPad، والتي اشتراها وحملها المستخدمون بصورة قانونية وشرعية تماما من App Store والتي اتضح أنها تحتوي على برامج خبيثة، وبالعودة إلى تاريخ هذه الشركة والتطبيقات التي تسوقها، فإن الحادث غير مسبوق، خصوصا من حيث اتساع الإصابة وأنها تشمل مئات التطبيقات المعروضة في متجر Apple الإلكتروني، ذلك إن هذه التطبيقات تم فحصها من قبل Appel والتأكد من أنها تفي بمواصفات الأداء والأمن التي تفرضها الشركة لكي تسوق التطبيقات على متجرها الإلكتروني. وAppleتقوم حاليا بعملية تنظيف واسعة في App Storeلحذف كافة التطبيقات المصابة.
 
فما الذي حدث ؟
يستطيع اللص النفاذ إلى منزلك عبر النافذة أو الباب، وتكون مهمته سهلة أو صعبة وفقا لدرجة الحماية والإنذار ضد السرقة التي وضعتها على نوافذ وأبواب بيتك، ولكن اللص الموهوب والذي يستطيع النفاذ إلى كافة طوابق وشقق بناء ما، وبسهولة تامة، هو الذي ينجح في دس باب وأنفاق له في أساسات البناء كله.
 
وهذا ما حدث في حالتنا هذه، ذلك إن القراصنة الذين زرعوا برامجهم الخبيثة لم يقتربوا من التطبيقات في حد ذاتها، وإنما زرعوها فيما يعرف بالـ Xcode وهو بيئة التطوير أو الأداة التي تسمح للمبرمجين بتطوير التطبيقات المختلفة بصورة تنسجم وتستثمر كل إمكانيات أنظمة تشغيل أجهزة Apple المختلفة.
 
وكان السؤال التالي عن أسباب استخدام المبرمجين لهذه النسخة من الـ Xcode، بينما يمكنهم الحصول عليها مباشرة ومجانا من App Store، ويبدو أن عددا لا بأس به من المبرمجين حمل النسخة المزيفة أو النسخة الملوثة من الـ Xcode، من مخدم في الصين، لسبب بسيط للغاية، وهو أن هذا سرعة التحميل عبر هذا المخدم الصيني أكبر بكثير منها عبر مخدم App Store.
المتحدثة باسم شركة Apple كريستين مونغان أكدت على استمرار عملية حذف التطبيقات المصابة، وأوضحت أن الشركة على اتصال مع المبرمجين للتأكد من تخلصهم من نسخة Xcode الحاملة للبرنامج الخبيث.
 
كما أن باولو آلتو مدير الشبكات في شركة راين أولسون المتخصصة، أكد أن وظائف البرنامج الخبيث كانت محدودة وأن خبراء شركته لم يرصدوا أمثلة لقيامه بسرقة معطيات أو أضرار أخرى.

 

 

selfpromo.newsletter.titleselfpromo.newsletter.text

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.