إي ميل

حملة عربية لإغلاق الحسابات الإباحية على المنصات الإجتماعية...غير قانونية!

نشرت في:

ترصد نايلة الصليبي في "إي-ميل" حملة على الشبكات الإجتماعية لإغلاق الحسابات الإباحية، التي عادت إلى الواجهة بداية عام 2016 على "تويتر" وعلى المنصات الإجتماعية المختلفة.

نايلة الصليبي
إعلان

 تظهر هذه الحملة  بين الحين والحين منذ سنوات على الشبكات الإجتماعية تحت وسم أو هاشتاغ  #شاركنا_في_حملة_اغلاق_الحسابات_الإباحية وهاشتاغ  #حملة_القضاء_على_الحسابات_الإباحية.

غير أن حملة تدمير المواقع والحسابات الإباحية هذه لا نفع منها وهي حملة مخالفة للقانون حسب فهد الدوسري ، الخبير المعلوماتي  والقرصان الأخلاقي، الذي شرح لماذا هذه الحملة غير قانونية وما الذي يجب القيام به لمواجهة هذا النوع من الحسابات من دون مخالفة القانون.

نايلة الصليبي

لأسئلتكم يمكنكم التواصل معي عبر صفحة البرنامج على فيسبوك، غوغل بلاس و تويتر
@salibi
وعبر موقع
مونت كارلو الدولية

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

ابق على اطلاع دائم بالأخبار الدولية أينما كنت. حمل تطبيق مونت كارلو الدولية

شاهد الحلقات الأخرى