تخطي إلى المحتوى الرئيسي
إي ميل

مراهقون يغامرون في القطاع الرقمي وحب التكنولوجيا

سمعي
نايلة الصليبي

تستضيف نايلة الصليبي مراهقين مبرمجين، يعبرون عن طموحاتهم للريادة في عالم التكنولوجيا.لم يعد القطاع الرقمي والإبداع المعلوماتي حكرا في العالم العربي على الراشدين والمهنيين، بل بات يخوض غماره مراهقون، سيكون لهم الدور الفاعل في إنتاج التكنولوجيا وليس فقط إستهلاكها. وأيضا من خلال إدخال البرمجة للمناهج الدراسية الذي سيفتح الآفاق المهنية المستقبلية لدعم الاقتصاد بفرع جديد من الإنتاجية.

إعلان
تطرقت عام 2014 في برنامج #ديجيتال إلى تجربة بعض المدارس اللبنانية لتعليم البرمجة المعلوماتية للطلاب والعمل على تشجيع الطلاب على إبداع وتطوير التطبيقات المعلوماتية الصغيرة.وذهبت مدارس الراهبات الأنطونيات لى أبعد من ذلك ، وجعلت اساسيات البرمجة المعلوماتية مادة من الدروس الأساسية من الحضانة إلى الصفوف النهائية.
 
عام 2016 أطلق الوزير اللبناني السابق نقولا صحناوي بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم في لبنان ، مبادرة إدخال منهج تعلم البرمجة المعلوماتية في 10مدارس رسمية عامة في الأشرفية في بيروت.
 
أما خارج إطار المدارس، نجد مراهقين يرغبون التعلم التقني باكرا، وينهلون عبر الإنترنت المعرفة لبدء رحلة الإبداع والريادة في عالم الإنترنت والتكنولوجيا . ومن بين هؤلاء نقولا المير إبن 15 ربيعا، الذي إكتشفته خلال بث حي عبر الإنترنت لمؤتمر "عرب نت" في بيروت بداية مارس، يصعد على المنبر واثق الخطوات واللهجة، لمنافسة شباب راشدين ومتمكنين امام جمهور من المهنين وريادي الأعمال على الإنترنت في إطار مسابقة "ماراتون الأفكار" ، ليقدم فكرة مشروعه على الإنترنت.

نقولا المير لم يكن الطالب الوحيد في أروقة مؤتمر "عرب نت"، الذي تطرق هذا العام إلى مبادرات جدية لنشر تعليم البرمجة المعلوماتية في المدارس ودعا عدد من الطلاب للتواصل مع المهنيين في المؤتمر كـمروان غلموش، هو أيضا إبن 15 ربيعا ،الذي حضر من مدينة صيدا إلى بيروت  لمتابعة فعاليات المؤتمر.

هؤلاء هم جيل المستقبل ، الجيل الرقمي بإمتياز، الذين سيكون لهم الدور الفاعل في إنتاج التكنولوجيا وليس فقط إستهلاكها. وأيضا لفتح الآفاق المهنية المستقبلية ودعم الإقتصاد بفرع جديد من الإنتاجية. مبادرات ،أرجو أن تعمم، ليس فقط في لبنان وإنما في كل الدول العربية. 
 
لأسئلتكم يمكنكم التواصل معي عبر صفحة البرنامج على فيسبوك، غوغل بلاس و تويتر
@salibi
وعبر موقع
مونت كارلو الدولية مع تحيات نايلة الصليبي

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.