إي ميل

"ويكيبديا" تغير رأيها بشأن خط الحدود المصرية السعودية

سمعي

إذا كانت ثورة الاتصالات والشبكة الدولية قد قدمتا الكثير في عالم المعلومات، فان البحث عن السهولة واستخدام بعض ادوات الشبكة دون التحقق من المعلومة يؤدي الى أخطاء كبيرة، ونتحدث عن الموسوعة الالكترونية "ويكيبديا".

إعلان
 
"ويكيبيديا" او الكتاب المقدس لكافة الطلاب، وايضاً للأسف، الكتاب المقدس لبعض الكتاب والصحفيين، يعود الى دائرة الاضواء بقوة مع الجدل الكبير الذي أثارته اتفاقية ترسيم الحدود البحرية بين مصر والسعودية، والتي تعترف مصر بمقتضاها بتبعية جزيرتي تيران وصنافير، الواقعتين عند مدخل خليج العقبة، للمملكة العربية السعودية.
 
جدل كبير - وأحيانا عنيف - على مواقع التواصل الاجتماعي بين المصريين المؤيدين للقول بان الجزيرتين تعودان للسعودية، والمصريين الذين يرفضون هذه الاتفاقية ويؤكدون على مصرية الجزيرتين، وبطبيعة الحال، يبحث كل طرف عن الحجج والوثائق التي تؤيد وجهة نظره، وأول المصادر التي يسارع اليها الجميع هي الموسوعة الالكترونية "ويكبيديا".
 
في هذه الازمة فوجئ الجميع بأن المقال الخاص بجزيرتي تيران وصنافير، قد حذف بواسطة شخص يدعى سامي الرحيلي، وفق ما نقله عدد من المستخدمين، كما نشر الناشط المصري شادي الغزالي صورة إشعار "ويكيبديا" بعملية الحذف مع اسم الشخص الذي قام بذلك، ثم أوضحت هبة سمك في مقال لها ان الشخص ذاته المدعو  سامي الرحيلي نشر مقالا يؤكد ان الجزيرتين تعودان للسعودية.
 
في كافة الأحوال، وبعد مراجعة سريعة للمقالات المنشورة حاليا في الموسوعة الالكترونية، يبدو  واضحا انه تم تعديل المضمون السابق، نظرا لان الاتفاقية الاخيرة التي وقعها الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي مع الملك سلمان بن عبد العزيز أصبحت المحتوى الرئيسي لهذه المقالات.
 
وبصرف النظر عن جوهر الخلاف الدائر حاليا في مصر، فان موضوعنا في هذه اليوميات، يتعلق أساسا بالموسوعة الالكترونية "ويكيبديا" والتي يعتبرها الكثيرون، بما في ذلك بعض الكتاب والصحفيين مرجعا رئيسيا، بل المرجع الوحيد للبعض منهم، وينسون انها موسوعة حرة، يقوم اي مستخدم بصياغة المقال الذي يرغب بنشره او بتعديل مقال آخر وفقا لمعلوماته ... وأيضا وفقا لأهوائه ومصالحه.
 
وهنا يجب أن نتذكر التجربة التي قام بها أستاذ فرنسي في العلوم السياسية مع خمسة من طلابه، حيث أضافوا معلومات مغلوطة تتعلق بشخصيات عامة، وظلت هذه المعلومات، بل واستخدمها بعض الصحفيين في مقالات نشروها، كما نتذكر قصة صحفي أمريكي شهير وجد في المقالة التي تتحدث عنه، أنه أحد المتّهمين بقتل جون كيندي وأنه أمضى أعوام طويلة في الاتحاد السوفييتي السابق.
 
وبالعودة لقصتنا الخاصة بالجدل حول الحدود المصرية السعودية، وبعد الموجة الاولى من استشارات "ويكيبديا"، بدأ المتخصصون يطرحون آرائهم مع هذا الفريق أو ذاك، ولكن، وفي نهاية الامر ربما كانت "ويكيبديا" تعبر عن فلسفة جديدة في علم التاريخ، ترى أن الأقوى له الحق في  كتابته كما يشاء.

 

 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن