تخطي إلى المحتوى الرئيسي
إي ميل

فيسبوك يطلق البوتات ... و ما بعدها

سمعي
Facebook-F8

قراءة لنايلة الصليبي في خلاصة مؤتمر فيسبوك للمطورين F8، الذي ختم أعماله يوم الأربعاء 13 إبريل2016. عام 2016 برز خلاله هذا المؤتمر كعام مفصلي لفيسبوك في عالم البوت والذكاء الإصطناعي .

إعلان
مؤتمر "فيسبوك' للمطورين F8 ،هو موعد ربيعي سنوي يقترحه عملاق الشبكات الإجتماعية للمطورين والمبرمجين في سان فرانسيسكو، حيث تقوم الشركة بطرح منتجاتها وتطلعاتها المستقبلية.وركز المؤتمر هذا العام على البوتات، الطائرات بدون طيار، الواقع الافتراضي والذكاء الاصطناعي.  
بداية شهر إبريل خصصت برنامج ديجيتال "لثورة الإنترنت الجديدة" المتمثلة بالبوت والذكاء الصنعي أو الإصطناعي. بات البوت وهي تكنولوجيا ليست بجديدة ، محور الإستراتيجية التقنية لشركات التكنولوجيا والإنترنت العملاقة في سباقها لإستقطاب المستخدمين بالإبتكارات المقترحة .
تعرفون خدمة الأوامر الصوتية Siri من آبل وGoogle Now وكورتانا من "مايكروسوفت" ومختلف تطبيقات التحادث الفوري Telegram - WeChat  التي تعتمد كلها الـ Bots.وملك الشبكات الإجتماعية،"فيسبوك"، عليه مواجهة هذه المنافسة .ولم يبخل بالمجهود، فقد ضم لفريق عمله الباحث الفرنسي Yann LeCun ، الذي يعتبر من أبرز علماء الذكاء الإصطناعي والأب المؤسس لما يعرف بالتعلم المعمق - الـDeep Learning  و الذي أسس ويرأس في  Menlow park في كاليفورنيا وفي  نيويورك ضمن مجموعة "فيسبوك" مختبرFAIR  أو Facebook ArtificialIntelligence Research مع فرع للمختبر في باريس .يعمل  في هذا المختبر أكثر من 45 باحث و مطور لتطوير تقنيات الذكاء الإصطناعي و تحليل والتعرف على اللغة الطبيعية.كل هذا يدخل ضمن إطار الرؤية المستقبلية وتطلعات شركة "فيسبوك" للسنوات العشر المقبلة و التي أعلنها مارك زوكربرغ خلال حفل إفتتاح المؤتمر.
سيجند مارك زوكربرغ  أفواج من الـBots لتحل محل التطبيقات، وتقوم شركة “فيسبوك” بتوفير API أي واجهة برمجة التطبيقات لإتاحة إمكانية بناء "بوتات" المحادثة الخاصة بالمبرجين ومختلف الخدمات، فسيصبح بذلك "ميسنجر" برنامج الدردشة الآلية، أداة للتواصل بدل مراكز خدمة العملاء ، وهذا يعني  أيضا أن المستخدم لن يحتاج  تثبيت تطبيق جديد للمختلف الخدمات على الشبكة.
الشركات التي بدأت إستخدام البوتات للمحادثة الآلية داخل ميسنجر Facebook F8
فهل سيبتلع "فيسبوك" الشبكة ؟  "مايكروسوفت" لم تقل كلمتها الأخيرة مع إطلاقها خلال مؤتمر مطوريها Build2016 برامج دعم للمطوري البوت لبرنامج المحادثة "سكايب" ودعم تطوير الذكاء الإصطناعي أو الذكاء الصنعي بالرغم من فشل تجربة الـChatBot Tay على موقع "تويتر" . وهل ستبقى آبل مكتوفة الأيدي أمام التهديد بإقفال متجرها ؟
نترك الإجابة للسنوات المقبلة وأختم بما قاله الكاتب التكنولوجي Casey Newton "البوتات هنا وهي تتعلم و في عام 2016 ستتبتلع الإنترنت".
لأسئلتكم يمكنكم التواصل معي عبر صفحة البرنامج على فيسبوك، غوغل بلاس و تويتر
@salibi
وعبر موقع
مونت كارلو الدولية مع تحيات نايلة الصليبي

 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن