إي ميل

الحرب الإلكترونية بين الإفتراضي والواقع

سمعي
navy.mil

تتطرق نايلة الصليبي إلى الحرب الإلكترونية حيث كثيرون يعتبرون أن الحرب الإلكترونية هي حرب تبقى في نطاق النظريات الإفتراضية للمواجهات، غير ان الواقع اليوم بات مختلفا .

إعلان
Cyber Warfare  أو الحرب السيبرية أو الحرب الإلكترونية، هي حرب غير معلنة، يشهدها العالم منذ سنوات من فيروسات  "ستاكس نت"و"فلايم" و"دوكو" ومثيلاتها، وايضا شبكة التجسس الشبح الصينية، GhostNet التي كشفت عنها عام 2009. بالإضافة لكشف التقارير عن المجموعة العسكرية الإلكترونية الصينية الوحدة 61398 التي تعرف بـ"مجموعة شانغهاي" حيث مقر جيش التحرير الشعبي، كذلك الأمر بالنسبة للولايات المتحدة، فبعد توالي عمليات القرصنة والهجمات الإلكترونية على المنشأة الصناعية المؤسسات الإعلامية وشركات التكنولوجيا قامت واشنطن بإنشاء وحدات خاصة عام 2013 لمواجهة التهديد الإلكتروني وتمتلك القوات الجوية الأمريكية اثنين من منظومات الأسلحة الإلكترونية تعمل بكامل طاقتها للدفاع السيبراني.
 
يعتبر اكثيرون أن الحرب الإلكترونية هي حرب تبقى في نطاق النظريات الإفتراضية للمواجهات بين فريق معتد وأخر مدافع. و يعتبرون في النهاية أننا بشر والحرب بمعناها التقليدي هي تدمير و قتل .
 
غير أن العديد من الأحداث التي طرأت مؤخرا أظهرت أن القراصنة يمكن أن يسببوا أضرارا توازي أضرار الهجمات العسكرية التقليدية: مثلا كتعطيل جزء من شبكة الطاقة الأوكرانية بعد تعرضها لإختراق إلكتروني، مما تسبب في انقطاع التيار الكهربائي، بينما اتهمت الولايات المتحدة الأمريكية  الإيرانيين بمحاولة اختراق أنظمة المصارف وبورصة "وال ستريت" بالإضافة للعمل على تعطيل  سدّ نيويورك .
 
هذه الأحداث بالإضافة إلى إختراقات للمؤسسات الاقتصادية والصناعية أيضا المستشفيات، أدت على تغيير استراتيجية الأنظمة الدفاعية لمختلف الدول الكبرى التي شكلت وحدات خاصة لمواجهة التهديدات الإلكترونية .
 
وضعت منظمة حلف شمال الأطلسي -"الناتو" ، عام 2014 ، استراتيجية دفاع تتيح  لأعضاء الحلف اتخاذ إجراءات ضد  إي معتدي ـ بما في ذلك استخدام القوة المسلحة، في حال تعرضت أي دولة في الحلف لهجمات أو إختراقات إلكترونية مدمرة.وها هو اليوم الأمين العام لمنظمة حلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرغ يعلن عن تغيرات في الإستراتيجية الدفاعية للحلف الذي بات يعتبر اليوم أن الفضاء الإلكتروني أو السيبراني هو "منطقة عمليات" – operational domain".
ما يعني أن الدفاع الإلكتروني أو السيبراني بات جزءا من الدفاع الجماعي.  و دعى لتطوير القدرات لحماية الشبكات المعلوماتية في منظمة حلف شمال الأطلسي علما أن الناتو ليس لديه قدرات مواجهة ، لديه فريق صغير للدفاع عن شبكاته الخاصة و يعتمد بشكل أساسي على بعض من أعضائه خاصة الولايات المتحدة و بريطانيا.
 و تعاني هذه الإستراتيجية من كون قدرات الحرب الإلكترونية أو السيبرية   تتقاطع غالبا مع  برامج التجسس الإلكترونية  و التي تديرها وكالات الاستخبارات، و التي ليس لديها رغبة في  تبادل المعلومات أو المهارات العسكرية الخاصة بها مع الدول الأخرى.
يقول بروس شناير وهو خبير أمن معلوماتي ومتخصص في التشفير، أن سباق التسلح السيبراني قد بدأ .
 
بات من الصعب تخيل صراعا عسكريا اليوم دون أن يكون لهذا الصراع العسكري ابعادا الكترونية سيبرية، و أصبحت في صلب اهتمامات الأنظمة الدفاعية لأي صراع يمكن أن يطرا في المستقبل.
 
 مواضيع متصلة

 

لأسئلتكم يمكنكم التواصل معي عبر صفحة البرنامج على فيسبوك، غوغل بلاس و تويتر
@salibi
وعبر موقع
مونت كارلو الدولية مع تحيات نايلة الصليبي
 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم