تخطي إلى المحتوى الرئيسي
إي ميل

الولايات المتحدة تتجسس على الحلفاء والحلفاء يتجسسون على مواطنيهم

سمعي
نايلة الصليبي

تعود نايلة الصليبي في "إي ميل" إلى تسريبات مسؤول سابق في الاستخبارات الفرنسية حول تجسس "وكالة الأمن القومي الأمريكية" على قصر الاليزيه، مقر الرئاسة الفرنسية. تلك التسريبات لم تعد تثير التساؤل وكأنها أمر متوقع.

إعلان
بعد كشف ادوارد سنودن عن عمليات التنصت والتجسس التي تقوم بها الولايات المتحدة على نطاق العالم. لم تعد اخبار التجسس مفاجئة. كنت قد تطرقت منذ عام تقريبا على تجسس الولايات المتحدة على حلفائها وكيف الحلفاء يتجسسون أيضا على الحلفاء وأيضا الحلفاء يتجسسون على شعوبهم .
هذا ما كشف عنه موقع  Netzpolitik حول حفظ المخابرات الخارجية الألمانية بشكل غير قانوني لملاين المعطيات التي تجمعها على نطاق واسع محطة الترصد والتنصت الألمانيةBad Aibling وهي من منظومة التنصت الأمريكية Echelon . كذلك الأمر بالنسبة للأستخبارات الداخلية الألمانية التي تجمع البيانات الوصفية للبيانات المتبادلة عبر الإنترنت  كالتي تحويها مثلا الرسائل الإلكترونية ،كوقت الأرسال أو التلقي و تحديد الموقع الجغرافي وأيضا كل ما يتبادل على الشبكة العنكبوتية وتنقلها لـNSA .
مفتاح هذه العمليات هو برنامج التجسسXKEYSCORE ، الذي كشفت عنه وثائق إدوارد سنودن عام 2013 وهذا البرنامج الذي يعرف بـ"غوغل وكالة الأمن القومي الأمريكية " لجمع البيانات عن المتبادلة على الإنترنت. ويمكن للدول الحليفة للولايات المتحدة  بعد اتفاقيات معينة  استخدامه خاصة تلك التي تعرف بالـ- Five Eyes - الولايات المتحدة-استراليا-كندا-بريطانيا-نيوزيلندا. و بعد اتفاق رسمي وقع عام 2013 بين وكالة الأمن القومي الأمريكية و الاستخبارات الداخلية الألمانية نضيف لها ألمانيا.
و قد كشفت وثائق مجلة The Intercept الإلكترونية أن حكومة نيوزيلندا استخدمت برنامج XKEYSCORE للتجسس على المرشحين لمنصب مدير عام "منظمة التجارة العالمية" و أيضا للتجسس على أعضاء من حكومة "جزرسليمان".
كما ان برنامج XKEYSCORE استخدم لرصد والتجسس على أجهزة الاستخبارات المختلفة للحصول على البيانات التي هي بدورها حصلت عليها من خلال الترّصد والتعرّف على الهفوات البرمجية المجهولة من قبل مطوري البرامج والمعروفة بالـZero Day Exploit  ودائما من خلال هذا البرنامج قامت "وكالة الأمن القومي " بمراقبة  بريد شركات مكافحة الفيروسات وأمن الشبكة،خاصة شركة كاسبرسكي، لمعرفة ما هي الثغرات والهفوات البرمجية في البرامج المعلوماتية التي بدأ الكشف عنها، لكي توقف الوكالة عمليات التجسس و الاختراق من خلالها كي لا يكشف أمرها.
أضيف لمجموعة أساليب التجسس كيفية تتبع وترصد الأفراد من مستخدمي الإنترنت  الخفي عن طريق التجسس على "الكعكاتCookies "البرمجيات التي تحوي معطيات المستخدم في حال زيارته للإنترنت داخل وخارج  شبكةVPN بنفس المتصفح ولم يقم بحذف هذه "الكعكات."
هذا ولن اتطرق إلى نظام التنصت الأشهر Echelon المثبت في دول "FiveEyesلتصبح Big Five Ears  . نضيف لها محطة Bad Aibling في منطقة بافاريا الألمانية.
كما أن "وكالة الأمن القومي NSA "تملك منذ 2005 غواصة للتنصت على الكابل البحري بين القارة الأوروبية والأمريكية

و لا يمكن إغفال عملية قرصنة شركةGemalto لتصنيع شرائح الهاتف SimCard والتي كشفت بعض وثائق إدوارد سنودن  عام 2015 ان وكالة الأمن القومي الأمريكية NSA و الاستخبارات البريطانية  The Government Communications Headquarters هي وراء عملية الاختراق هذه للحصول على مفاتيح شيفرة ملايين شرائح الهاتف .
الكشف عن التجسس على قصر الإليزيه يذكر بكشف  إدوارد سنودن عن دورSpecial Collection Service المؤلف من فريق مشترك من وكالة الاستخبارات الأمريكية – CIA و وكالة الأمن القومي الأمريكية .NSA . وهو فريق مكلف بإدارة أجهزة التنصت والاستماع الموجودة في معظم السفارات الأمريكية وهي في الأرجح مركزها على سطح مبنى السفارة ومغطاة بديكور مزيف.
وكل هذا غيض من فيض تكشف عنها دوريا وثائق إدوارد سنودن وموقع ويكيليكس بالتعاون مع مجموعة من الصحف الأمريكية والأوروبية.و أخرها ما نشره موقع Intercept عن عمليات التنصت الضخمة  " على العالم" التي تقوم بها "وكالة الأمن القومي الأمريكية " من قاعدة التنصت في بريطانيا Menwith Hill Station
 
لأسئلتكم يمكنكم التواصل معي عبر صفحة البرنامج على فيسبوك، غوغل بلاس و تويتر
@salibi
وعبر موقع
مونت كارلو الدولية مع تحيات نايلة الصليبي
 
هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن