تخطي إلى المحتوى الرئيسي
إي ميل

USB Killer مفتاح حفظ يدمر الأجهزة الإلكترونية بشحنة كهربائية

سمعي
USB Kill

تتطرق نايلة الصليبي في "إي ميل" إلى مفتاح حفظ يهدد95 بالمائة من الأجهزة الإلكترونية التي تحوي منافذ USB بالتدمير بضرب مكوناتها بشحنة كهربائية.

إعلان
حذرتكم العام المنصرم من مفتاح حفظ USB قاتل للأجهزة الإلكترونية USB Killer بنسخته المطورة للقرصان الروسي Dark Purple وهو كناية عن مفتاح حفظ USB بقدرته تخزين طاقة كهربائية بقوة 240 فولت، وما أن يربط بمنفذ "الناقل التسلسلي العام" USB لأي جهاز الكتروني يدفع بالطاقة التي يحتويها إلى قلب الجهاز ويضرب كل المكونات الإلكترونية ويعيد تكرار عملية دفع الطاقة بـ220 فولت وضرب المكونات حتى آخر رمق كهربائي في الجهاز الذي يمكن أن يكون كمبيوتر، تلفزيون، كمبيوتر لوحي، قارئ موسيقى، علب الإنترنت، أجهزة الألعاب الإلكترونية  وغيرها من الأجهزة التي تحوي منافذ USB . و يؤدي إلى حرق الجهاز نهائيا بثوان معدودة .وهذا نتيجة هفوة تقنية في منافذ الـ USB
 
تخيلوا أن مفتاح الـUSB القاتل هذا أو USB Killer ، أداة من أدوات التدمير يستخدمها القراصنة أصبح اليوم متاحا لأي شخص ويمكن شراؤه عبر الإنترنت .
 
يبدو أن شركة مركزها هونغ كونغ -حسب موقع الإنترنت الخاص بها -  تقوم اليوم بتسويق USB Killer  على أنه جهاز يتوجه لخبراء الأمن لفحص مناعة منافذ الناقل التسلسلي العام في الأجهزة الإلكترونية ضد الشحنات الكهربائية بقوة240   فولت .ودائما حسب بيان صحفي نشر على موقع USB Kill إن هفوة منافذ الUSB  هذه موجودة منذ فترة طويلة ولم تصحح وبإمكانUSB Killer تدمير خمسة وتسعين بالمائة من الأجهزة الإلكترونية التي تحوي منافذ USB عند ضربها بالشحنات الكهربائية عبر منفذ الناقل التسلسلي العام وأن الشركة المصنعة الوحيدة التي تحمي أجهزتها من هذا الهجوم الكهربائي هي شركة "آبل" .
 
كيف يمكن للمستخدم العادي أن يحمي معدّاته من هجوم كهربائي عبر منافذ الUSB؟
يقترح الموقع ثلاثة احتمالات أهمها: عدم الثقة بالأجهزة المجهولة ويمكن استخدام  برمجيات معلوماتية لحماية منافذ USBوأخيرا عندما يكون المستخدم بعيدا عن أجهزته سد منافذ الـUSBبغطاء خاص ومحْكم .
 
يسوق موقع USB Killجهاز الـ USB Killer ب50 يورو، ويسوق معه جهاز حماية Test Sheild بمبلغ 24 يورو لتحديد درجات مقاومة منفذ الـUSB  للشحنات الكهربائية الضارة .
 
يبقى السؤال ما الهدف من بيع هذا النوع من الأجهزة علنا على الإنترنت؟ ومن هو الطرف خلف هذا الموقع الذي يبقى غامضا؟
 
برأيي تفادوا هذا النوع من الأجهزة  والمواقع، فخلال بحثي على الإنترنت اكتشفت أكثر من موقع مزيف يقترح نفس الأدوات وبأسعار باهظة. 
 
لأسئلتكم يمكنكم التواصل معي عبر صفحة البرنامج على فيسبوك، غوغل بلاس وتويتر
@salibiوعبر موقع
مونت كارلو الدولية
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.