تخطي إلى المحتوى الرئيسي
إي ميل

أدوات لتنظيف ويندوزمن البرمجيات الإعلانية والبرمجيات الجاسوسة المتطفلة

سمعي
نايلة الصليبي - NicolasCoolman

تقترح نايلة الصليبي في "إي ميل" أدوات لتنظيف الكمبيوتر الذي يعمل بنظام التشغيل "ويندوز" من البرمجيات الإعلانية والبرمجيات الجاسوسة التي تتسلل للجهاز وتبطئ عمله وذلك دون الحاجة لإعادة تثبيت نظام التشغيل "ويندوز" من جديد.

إعلان
بدأنا نرى اليوم في عالم المعلوماتية أخطارا معلوماتيا مختلفة عن التي عهدناها في العقد الماضي. لم تعد الفيروسات هي الهاجس الأمني الأول، لتتوالد وتتبعثر لتخرب وتلوث وتعطل، بل تحولت في يومنا هذا إلى نوع مختلف من التهديدات، منها البرمجيات الخبيثة والبرمجيات الجاسوسة التي تخترق بصمت للتجسس على بيانات المستخدم الثمينة.
هذه البرمجيات لا تكشفها برامج مكافحة الفيروسات التقليدية، التي بدورها تتطور وتتغير لمواجهة الأنواع الجديدة من الأخطار التي تحملها شبكة الإنترنت، من شيفرات تستغل الهفوات البرمجية والأمنية  في البرامج المعلوماتية المختلفة لاختراق الكمبيوتر. وهذا  يأتي أيضا نتيجة استخدامنا المتهور اليوم للمعلوماتية، فننقر على كل شيء بسرعة البرق، على الملفات المرفقة في البريد الإلكتروني أو الصور والروابط المزيفة، أو نزور مواقع ملغومة بشيفرات خبيثة تلوث متصفح الإنترنت وتتسلل لقلب الكمبيوتر. تحوي هذه البرمجيات الخبيثة خوارزميات متطورة ومعقدة تتيح لها أن تثبت نفسها في الكمبيوتر للتجسس ولنقل بيانات المستخدم، أو، السيطرة على الجهاز لاستخدامه في الهجمات والاختراقات الإلكترونية ومن دون أن يشعر المستخدم بذلك. أضف إلى كل هذا التهديد الاول اليوم والذي يشغل خبراء الأمن، ألا وهي برامج الفدية الـ Ransomware التي تشفر بيانات المستخدم وتطلب فدية.
في الواقع اغلبية أسئلة المستمعين التي تصل لبرنامج "إي ميل" مونت كارلو الدولية أو لمجلة "ديجيتال"، هي استفهامات حول كيفية التخلص من برمجيات إعلانية خبيثة غير مرغوب فيها. كالبرمجيات التي تخطف مثلا صفحة متصفح الإنترنت وتجبرعلى استخدام محرك بحث اعلاني متطفل ، وتستوطن أيضا شريط أدوات المتصفح، وتزعج المستخدم عند تصفحه الإنترنت بالنوافذ القافزة لإعلانات غير مرغوب فيها، وأيضا نضيف للائحة الإزعاجات طلبات برامج مكافحة الفيروسات المزيفة التي تبتز المستخدم  وغيرها من البرمجيات المتطفلة التي تغير أيضا مفاتيح قاعدة تسجيل نظام التشغيل "ويندوز" ... هذا يسير من كثير.
لقد اقترحت برامج عديدة مجانية منها   AdwCleaner و Rogue Killer وأيضا برنامج   Malwarebytes anti-malware،الذي يتوفر بنسخة مدفوعة وبنسخة مجانية.
أضيف لها اليوم برنامجا من تطوير الفرنسي Nicolas Ladinetti يحمل اسم ZHPcleaner يساعد على تنظيف أجهزة الكمبيوتر، التي تعمل بنظام التشغيل "ويندوز"، من البرمجيات الإعلانية والبرمجيات الجاسوسة التي تتسلل للجهاز وتبطئ عمله وذلك دون الحاجة لإعادة تثبيت نظام التشغيل "ويندوز" من جديد.
يقوم ZHPcleaner بمسح شامل للكمبيوتر لكشف البرمجيات المتطفلة، ومن ثم يفهرس البرمجيات التي عثر عليها والتي يجب حذفها من الكمبيوتر، وبعد يقوم بعملية التنظيف بعد موافقة المستخدم.وعند الانتهاء من عملية التنظيف يقدم ZHPcleaner تقريرا مفصلا عن البيانات التي حذفت.
يتوفر برنامج ZHPcleaner بنسخة محمولة يمكن أطلاقها من مفتاح USB دون الحاجة لتثبيته في الكمبيوتر، ويقترح واجهة استخدام بسيطة وهو سهل الاستخدام، ويتناسق ومختلف اصدارات نظام التشغيل "ويندوز" وهو مجاني.
 
يمكنكم التواصل معي عبر صفحة برنامج "إي ميل" مونت كارلو الدولية على فيسبوك، غوغل بلاس و تويتر
@salibi
وعبر موقع
مونت كارلو الدولية مع تحيات نايلة الصليبي
الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.