تخطي إلى المحتوى الرئيسي
إي ميل

تحذير من عدم أمان الأدوات المجانية لحماية واخفاء اتصالنا بالإنترنت عبر أندرويد

سمعي
نايلة الصليبي

تنقل نايلة الصليبي في "إي ميل" تحذير تقارير عن عدم أمان وضمان الأدوات المجانية التي نستخدمها لحماية اتصالنا بالإنترنت و عدم ترك الكثير من البصمات الرقمية خلفنا .

إعلان
هل الأدوات المجانية لحماية اتصالنا بالإنترنت وعدم ترك الكثير من البصمات الرقمية خلفنا آمنة ومضمونة؟ يبدو ان الأمر ليس كما نعتقد!
 
كثيرا ما دعوت وما زلت أدعو لحماية الخصوصية وهويتنا الرقمية على الإنترنت. كنت قد اقترحت على مدى سنوات عددا كبيرا من الوسائل والأدوات لحماية اتصالنا بالإنترنت، وعدم ترك الكثير من البصمات الرقمية خلفنا، من الشبكات الافتراضية الخاصة الـ VPN لأجهزة الكمبيوتر وللأجهزة الذكية المحمولة التي تعمل بنظامي iOSوأندرويد، إلى برامج البروكسي وبرامج التشفير. للالتفاف على الرقابة وكسر حظر الدخول لمنصات التواصل الاجتماعي في بعض الدول. كذلك خلال مداخلاتي حول أمن المعلومات اقترحت إضافات لبرامج تصفح الإنترنت تتيح تشفير أو اخفاء تصفح المستخدم للأنترنت.
 
غير ان تقارير أمنية حذرت مؤخرا في دراسة قامت بها مجموعة من خبراء أمن المعلومات في جامعات أمريكية وأسترالية، من تطبيقات الأندرويد المجانية التي تتيح خدمة انشاء شبكة خاصة افتراضية VPN.
شملت هذه الدراسة 300 تطبيق مجاني، وتبين لهم ان 84 بالمائة من هذه التطبيقات الـVPN المجانية غير آمنة. وحسب التحليلات التقنية فأن بعض هذه التطبيقات يحوي برمجيات خبيثة وبعضها الأخر يستخدم طرفاً ثالثًا غير آمن، وأخيرا تلك التي تقترح خدمة غير آمنة التي تتيح كشف الاتصالات وهي التطبيقات التي تستعمل معظمها خوادم VPN في الولايات المتحدة.
 
أضيف لهذا التحذير تنبيهاً أطلق من برنامجين في التلفزة الألمانية من إضافة لبرامج تصفح الإنترنت web of trustالمجانية ،وهي إضافة من المفترض أن تؤمن ميزة اخفاء أثر المستخدم على الإنترنت وحماية خصوصيته. Web of trustهي من بين الإضافات الأكثر شعبية بين المستخدمين و الأكثر تحميلا. لدى الشركة المطورة الفنلندية قاعدة بيانات من أكثر من مائة واربعين مليون مستخدم. قام الصحافيون من البرنامجين في التلفزة الألمانية بإنشاء موقع انترنت وهمي مع خبير أمن معلومات، حيث قام هذا الأخير بزيارة هذا الموقع مع الإضافة web of trust في برنامج تصفحه. وهذا الموقع ليس معروفا من أحد فقط من قبل خبير الأمن الذي طوره والصحافيون في التلفزة الألمانية. وتبين له من البيانات التي أرسلتها web of trust للشركة التي أنشأها الصحافيون لإدارة الموقع، انها بيانات فعلا مقلقة اذ تتضمن البيانات الشخصية للمستخدم، أي خبير أمن المعلومات، بالإضافة لاسم التعريف وكلمة المرور الاتصال.
 
هذا يعني أنها بيانات ثمينة للقراصنة وأيضا للشركات والمؤسسات التي تبحث بنهّم شديد لشراء تلك البيانات. والأخطر من كل ذلك ان البيانات لم تكن مشفرة أو مخبأة كما تعد خدمة web of trust في شروط استخدامها؛ ان قرأنا جيدا شروط الاستخدام نرى ان الشركة تصرح بإمكانية بيع بعض البيانات. والواقع ان النموذج التجاري للشركة هو عكس ما تقترحه أي بيع بيانات مستخدميها لمن يدفع الثمن الأعلى. والشركة لم تنف ذلك وشددت على أنها تقدم فقط لمستخدميها قدرة تعطيل التتبع، الذي يبقى مفعلا بشكل تلقائي.

يبقى كما أذكر به دائما الحرص على كيفية استخدام أدوات الإنترنت ومراجعة مختلف الآراء والتعليقات قبل استخدام التطبيقات والبرامج في اجهزتنا المختلفة.
  
يمكنكم التواصل معي عبر صفحة برنامج "إي ميل" مونت كارلو الدولية على فيسبوك، غوغل بلاس و تويتر
@salibi
وعبر موقع
مونت كارلو الدولية مع تحيات نايلة الصليبي

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.