تخطي إلى المحتوى الرئيسي
إي ميل

هل أدوات القرصنة المسربة من وكالة الأمن القومي الأمريكية تهدد العالم بفوضى الهجمات الإلكترونية؟

سمعي
نايلة الصليبي

تعود نايلة الصليبي في "إي ميل" إلى الهجمات الإلكترونية الأخيرة التي ضربت الخوادم وأجهزة العالم التي تعمل بأنظمة التشغيل "ويندوز"،في أكثر من 155 دولة ولوثت ببرنامج الفدية WannaCryp أكثر من 300 ألف كمبيوتر في المستشفيات والمصارف والمصانع والمؤسسات الحكومية.وتبين أنها تستغل أدوات كانت تستخدمها وكالة الأمن القومي الأمريكية وتم تسريبها بعد قرصنة خوادم الوكالة.هل العالم مقبل على أخطار غير محسوبة؟ الإجابة مع شهاب نجار،خبير أمن المعلومات و المحقق في الجرائم الإلكترونية ومدير العمليات في منظمة "السايبربول" للشرق الأوسط.

إعلان
هل نجا العالم وهل نجح في تفادي كارثة اقتصادية عالمية؟  إثر الهجمات الإلكترونية لبرنامج الفدية ransomware الذي عرف تحت إسم WannaCryptالذي اجتاح المؤسسات الصناعية والطبية والحكومية وعطل اقتصادات الدول.
 
هجمات الكترونية واسعة النطاق، لم يسبق لها مثيل، نظرا لاستخدامها  أدوات بسيطة ولكنها دمجت الأدوات التي طورتها وكالة الأمن القومي الأمريكية ، للتجسس و الترصد من خلال الهفوات البرمجية و الثغرات الأمنية غير المعروفة و غير المعلن عنها في نظام التشغيل ويندوز تحت أسماء كـ Eternal Blue و Double Exposure و غيرها.
 
سربت هذه الأدوات والهفوات مجموعة القراصنة Shadow brokers منذ أشهر، و لم يتأخر القراصنة من كل حدب وصوب بدراسة هذه الأدوات، و لم تتأخر الأعمال التطبيقية، عندما أطلقت مجموعة قراصنة مجهولون برنامج الفدية WannaCrypt غير أن هذه الهجمات تخفي هجمات أخرى بقيت في الظل كـ   EternalRockوDoublePulsar التي تهدد الأنظمة المعلوماتية في العالم اليوم.
 
تستضيف نايلة الصليبي في "إي ميل" مونت كارلو الدولية، شهاب نجار، خبير أمن المعلومات و المحقق في الجرائم الإلكترونية ومدير العمليات في  منظمة "السايبربول" للشرق الأوسط.للتعرف على ماهية أدوات المسربة من وكالة الأمن القومي و ما مدى خطورتها ؟ وهل  سيواجه العالم هجمات الكترونية جديدة؟
 

 

يمكنكم التواصل معي عبر صفحة برنامج "إي ميل" مونت كارلو الدولية على فيسبوك، غوغل بلاس و تويتر
@salibi
وعبر موقع
مونت كارلو الدولية مع تحيات نايلة الصليبي
الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.