إي ميل

"ثورة الورق" أو "الورق المتصل"..أو الالتحاق بالعالم الرقمي

سمعي
الصورة (يوتيوب)

"ثورة الورق" ليست ضد الكومبيوتر والهواتف الذكية وإنما للالتحاق بهذا العالم الرقمي، مع ظهور ما يمكن أن نصِفه بالورق الرقمي أو الإلكتروني أو الورق المتصل.

إعلان

مجلس الأبحاث للعلوم الفيزيائية والهندسية Engineering and Physical Sciences Research Council الذي يراهن على اختراع الورق التفاعلي، خصص تمويلا تبلغ قيمته مليون ومائة وسبعين ألف جنيه إسترليني، أي ما يتجاوز المليون وثلاثمائة ألف يورو للأبحاث التي يقوم بها الأستاذ دافيد فروهيلش في جامعة سوري البريطانية.

المشروع البريطاني يحمل اسم "الجيل الجديد من الورق"، والهدف هو ابتكار ورقة تتضمن داخل النص روابط سواء من كلمة أو صورة بحيث أن يؤدي لمسها إلى اتصال فوري بأحد الأجهزة الذكية الموجودة، سواء كان كومبيوتر لوحي، جهاز تلفزيون متصل، هاتف ذكي ... الخ.

ويبدأ في عرض المضمون الذي يشير إليه الرابط الموجود على الورقة، فإذا كان نحو فيلم فيديو يتم عرضه، وإذا كان تسجيلا أو موسيقى يبدأ بثها ... الخ من الإمكانيات المختلفة.

الورقة المتصلة ستكون مزودة بلواقط وشرائح إلكترونية، وعندما تضغط، عزيزي المستمع، على ما يمكن أن نصفه بـ"زر مطبوع" ستجد ما يشير إليه الرابط معروضا على شاشة جهاز الكومبيوتر أمامك أو على الهاتف الذكي، أو على شاشة تلفزيون متصل، بشرط أن تكون هذه الأجهزة مزودة بالتطبيق المعلوماتي الخاص بالورق المتصل، وإذا كنا نتحدث هنا عن أفلام فيديو وموسيقى فإن الاحتمالات الأخرى مفتوحة وبدون حدود.
دافيد فروهيلش هو من وصف المشروع بثورة الورق في المؤتمر الصحفي الذي قدم فيه المشروع، مؤكدا أنه سيجدد حياة الورق في العصر الرقمي، حيث يمكن للناشرين إثراء مطبوعاتهم من خلال ربطها بالأجهزة الذكية، كما أنها يمكن أن تسمح في الاتجاه الآخر بتسويق انتاج مواقع وشركات الإنترنت بعمليات دعاية وتعريف تستفيد من المصداقية النفسية التي يتمتع بها الورق.

ويمكن للصحف والمجلات أن ترسل القارئ إلى أفلام فيديو وأصوات خطابات أو مناسبات مختلفة مثل المهرجانات الفنية.

الأهم من ذلك، إنه سيصبح بإمكان الكتب المدرسية إرسال الطالب من الورقة التي توجد أمامه إلى تجربة علمية أو مسرحية أو حدث تاريخي معين.

وحتى على المستوى الفردي، فإن ألبومات الصور التقليدية التي يحتفظ كل منا بها ستتغير بصورة جذرية، لأن صفحاتها يمكن أن تتضمن روابط ترسل القارئ نحو تسجيل صوتي أو فيلم لأحد الأصدقاء أو الأقارب، ولن تصبح صفحات تقتصر على صور تقليدية.

الإمكانيات تبدو بالفعل غير متناهية كما يقول الأستاذ دافيد فروهيلش، وسيتم اكتشافها شيئا فشيئا عندما يبدأ الإنسان العادي في استخدام هذه الأوراق المتصلة.

 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن