تخطي إلى المحتوى الرئيسي
إي ميل

آيفون x في ظل ستيف جوبز الراحل،هل سيعيد آبل المبتكرة؟

سمعي
نايلة الصليبي Apple

تعود نايلة الصليبي في "إي ميل" مونت كارلو الدولية لإطلاق آبل لجهاز الهاتف الذكي "المنتظر"للآيفون عشرة، بعد 10 سنوات من إطلاق "ستيف جوبز" لللإصدار الأول لجهاز الآيفون.كشف تيم كوك، في ظل ستيف جوبز،عن الأيفون الجديد،فهل سيكون العلامة الفارقة في مسيرة صناعة الهواتف الذكية؟

إعلان

بعد عشر سنوات على اطلاق "ستيف جوبز" لأول "آيفون"، الذي نقل مستخدمي الهواتف الذكية لتجربة تقنية جديدة ،أدت إلى تغيرات و تطورات عديدة في تقنية السمارتفون . ومنذ ذلك الحين وآبل تحاول الإبقاء على حصتها وريادتها في هذا السوق، الذي بعد فورة غير مسبوقة وابتكارات أتت بها سامسونغ، غوغل، موتورولا، والصيني هواوي، أدت إلى تراجع حصة "آبل" في هذا السوق، وبات عليها أن تأتي فعلا بتقنيات جديدة.

فهل "الآيفون عشرة" هو فعلا علامة فارقة في صناعة الهاتف الذكي المستقبلي؟

ها هو" آيفون عشرة" تكشف عنه آبل في مؤتمرها الثامن و الثلاثين، في الذكرى العاشرة لإطلاق الإصدار الأول من الآيفون مع تحية مؤثرة من تيم كوك ،الرئيس التنفيذي الحالي لستيف جوبز أحد مؤسسي آبل والمدير التنفيذي الراحل.وبالرغم من التسريبات، كان الجميع ينتظر بلهفة.

iPhoneX

قدمت آبل 3 هواتف آيفون بدل إثنين، "آيفون 8" ،"آيفون 8 بلس" بمزايا إضافية و"الآيفون عشرة" الجديد كليا مع شاشة تمتد على كامل واجهة الهاتف، من الطرف إلى الطرف Edge to Edge،حجمها 5.8 بوصة بتقنية OLED المسمات Super Retina Dispaly، وهي أول مرة تستخدم آبل هذه التقنية في أجهزتها. ثم أختفى الزر الرئيسي من واجهة الهاتف واستبدل بتقنية التعرف على الوجه FaceID، لتأمين الجهاز من خلال معالج يستخدم الذكاء الاصطناعي مع شبكات عصبونية Neural Engine داخل الكاميرا الأمامية للتعلم العميق والتعرّف على ملامح المستخدم عند النظر إلى الكاميرا لفك الجهاز، وأيضا تتيح هذه التقنية تأمين الدفع عبر خدمة Apple Pay. أكدت آبل أنه لا يمكن خداع هذا النظام.

يعمل "آيفونX " مع شريحة جديدة A11 Bionic. والكاميرا الخلفية كآيفون 7 بلس، فهي مزودة بعدسة مزدوجة مع مثبت ضوئي مزدوج.

من المنتظر أن يبدأ التسويق أواخر شهر نوفمبر 2017، أما السعر يبدأ 999 دولار أمريكي.

Apple

<span dir="LTR"><span><span>iPhone 8 </span></span></span><span lang="AR-LB"><span><span> و</span></span></span><span dir="LTR"><span><span>iPhone 8 plus </span></span></span>

النسخات الجديدة من"الآيفون 8" و "الآيفون 8 بلس" مزودة بشريحة A11 Bionic، حسب آبل هذه الأجهزة توفر أداءً أفضل وأعلى من الإصدارات السابقة الكاميرات كالآيفون Xعالية الدقة مزدوجة العدسة في الكاميرا الخلفية في الآيفون 8 بلس بدقة 12 ميغابكسل، وهي الدقة ذاتها في الإصدار السابق من آيفون 7 و 7بلس. تدعم الكاميرا تسجيل الفيديو بدقة عالية جدا 4K. الجديد هنا إضافة ميزة Portrait Lighting لتحسين الإضاءة عند التقاط الصور الشخصية.

الجدير ذكره أن آبل تقترح في أجهزتها الجديدة تقنية الواقع المعزز أو الواقع المضاف Augmented Reality، و هي الأولى من نوعها في العالم في أجهزة هاتف ذكي ،و تتوجه بالدرجة الأولى للاعبين.

<span lang="AR-LB"><span><span>نسخة جديدة من تلفزيون آبل </span></span></span>

كما كشفت آبل عن نسخة جديدة من تلفزيون آبل AppleTV، بتقنية عالية الدقة لمواكبة التقنيات البث الجديدة 4K و HDR مع معالجA10X المستخدم في أخر إصدارات أجهزة الآيباد، مع ميزة البث المباشر بحيث يمكن مشاهدة المباريات الرياضية والأخبار بشكل مباشر ومعرفة النتائج مباشرة أثناء استخدام تطبيقات أخرى.سيتوفر بسعر 200 دولار أمريكي.

<span lang="AR-LB"><span><span>نسخة جديدة من سعة آبل الذكية </span></span></span><span dir="LTR"><span><span>Apple Watch Series3</span></span></span>

أما الحدث بالنسبة لي في مؤتمر آبل ، كان الإعلان عن الجيل الثالث من الساعات الذكية Apple Watch Series3. لقد أصبحت ساعة ذكية مستقلة عن هاتف الآيفون. زودت بتقنية الاتصال بالشبكة من خلال شريحة الكترونية داخل الساعة الذكية دون الحاجة لتركيب شريحة عادية. هذا واستخدمت آبل الشاشة كهوائي لاستقبال إشاره الشبكة الخلوية LTE. كذلك زودت Apple Watch Series 3بمعالج أسرع وشريحة جديدة للاتصال اللاسلكي بشكل أسرع. وشددت آبل على دور مراقبة الصحة ومساعدة ذوي الاحتياجات الخاصة التي تقترحها Apple Watch، التي ستتوفر أواخر نوفمبر بسعر 400 دولار أمريكي.

Apple

هذا وقد زودت آبل كل أجهزتها بتقنية شحن الطاقة اللاسلكي AirPower.

يبقى هل فعلا الآيفونX هو العلامة الفارقة التي ستغير قواعد اللعبة و تعيد آبل للابتكار؟

لا أعتقد ذلك. ما شاهدته خلال مؤتمر آبل في قاعة "ستيف جوبز" في مقر "آبل بارك" الجديد، الذي يعتبر تحفة معمارية فريدة،كأن نسخة من هواتف كورية أو صينية نعرفها .

الذي فاجأني، بشكل كبير، برهان صعوبة تقنية FaceID عندما حاول نائب رئيس شركة آبل لهندسة البرمجيات، غريغ فيديريغي لعرض "تعريف الوجه" لفتح قفل الهاتف. فحين حاول ذلك، فشل في المرة الأولى ليبدو عليه الحرج وسط صمت الحضور في القاعة. وفي المحاولة الثانية، طلب الهاتف إدخال رمز المرور، قبل أن يعمد غريغ فيديريغي مجددا إلى محاولة فتحه بالنظر، وينجح بذلك .

الواقع اننا نتذكر ستيف جوبز بحسرة وجملته الشهيرة :"One more Thing" ، لكن  كان هذا في زمن أخر ...

Apple

يمكنكم التواصل معي عبر صفحة برنامج "إي ميل" مونت كارلو الدولية على فيسبوك، غوغل بلاس و تويتر
@salibi
وعبر موقع
مونت كارلو الدولية مع تحيات نايلة الصليبي
الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.