إي ميل

مراقبون فرانس 24: عشر سنوات يرصدون الأحداث في العالم عبر الإنترنت

سمعي
نايلة الصليبي - فرانس24

تستضيف نايلة الصليبي في "إي ميل" مونت كارلو الدولية الصحافية سارة قريرة من أسرة "مراقبون" فرانس24 التي احتفلت يوم الخميس 14 ديسمبر 2017 بالعيد العاشر لبداية موقع "مراقبون " المتخصص في صحافة المشاركة والتحقق من الأخبار. كيف كانت انطلاقة فكرة الموقع وكيف يواجه فريق "مراقبون" تحديات الأخبار المزيفة؟

إعلان

منذ عام 2006 وموقع "مراقبون" فرانس 24 و من ثم برنامج "مراقبون" على قناة فرانس24 ، يرصدون الأحداث في القارات الخمس. مواطنون عاديون أو ناشطون يرسلون لفريق من الصحافيين في فرانس24 مشاهداتهم وشهاداتهم وصورهم ومقاطع الفيديو التي يلتقطونها للأحداث في مناطقهم وبلدانهم.

ولد مشروع "مراقبون" على أيدي الصحافيان جوليان بان و ديريك طومسون بهدف "استخدام شبكة الإنترنت للوصول والتواصل مع الناس العاديين، اللذين ليسوا متحدثين باسم شركات أو أعضاء في حكومات". حسب ديريك طومسون الذي هو اليوم رئيس تحرير "مراقبون". وبالإضافة إلى للموقع الإلكتروني المتخصص، مراقبون هو أيضا برنامجان على قناة قرانس24 : "مراقبون" و " خط مفتوح".

في العيد العاشر لمشروع " مراقبون"، تستضيف نايلة الصليبي في "إي ميل" مونت كارلو الدولية ، سارة قريرة، صحافية من أسرة "مراقبون"، للعودة لبداية فكرة "مراقبون " وكيف يعمل الفريق الصحفي في مواجهة عصر الأخبار المزيفة أوالأخبار الكاذبة الـFake News ، التي تنشر اليوم على مختلف المنصات الاجتماعية ومن خلال بعض المواقع الإلكترونية المتخصصة في نشر الأخبار المزيفة.

علما أن فريق "مراقبون" هو شريك في مؤسسة CrossCheck /first Draft التابع Google News lab .

للتذكير بعد الجدل والبلبلة التي أثارتها الأخبار الكاذبة في سياق الانتخابات الرئاسية الأمريكية، حين أتهم حينذاك موقع "فيسبوك" والمنصات الاجتماعية بالمساهمة في نشر الأخبار الكاذبة، وبأنها لم تبذل جهودا كافية لمنع إعادة نشر معلومات كاذبة على صفحاتها التي حسب تلك الاتهامات ساعدت في تعزيز شعبية دونالد ترامب ورفع فرص فوزه.

كذلك الأمر وجهت الاتهامات لمحرك البحث "غوغل" وأسلوب فهرسته للمواقع وهمية بهدف الربح المادي.

أثر ذلك بدأت كلٌ من شركتي "فيسبوك" و"غوغل" ببذل الجهود لمواجهة انتشار الأخبار الكاذبة ، فأطلقوا في ديسمبر 2016 بالتعاون مع مجموعة من المؤسسات الإعلامية الأمريكية، مبادرة لمواجهة انتشار الأخبار الكاذبة ضمن اطار مؤسسة CrossCheck /first Draft التابع Google News lab وبالتعاون مع معهد الأمريكي للتدريب الصحافيPoynter وشبكته الدولية FactChecking poynter،التي كانت قد وضعت منذ عام 2015 ميثاقا دوليا للتحقق من الأخبار الكاذبة، والتي تبنتها شركة "فيسبوك" في تعاقدها مع المؤسسات الإعلامية الأمريكية ، على رأسها موقع Snopes المتخصص في التأكد من الحقائق، وشبكة ABC ووكالة "أسوشييتد برس".

مع اقتراب موعد الانتخابات الرئاسية الفرنسية عام 2017 ،أعلنت "فيسبوك" عن مبادرة مع مؤسسات إعلامية فرنسية رائدة، من بينها "وكالة الصحافة الفرنسية" وتلفزيون BFM وصحف "لوموند" و"الاكسبرس" و"ليبيراسيون"، وأيضا مجموعة "فرانس ميديا موند" التي تنتمي لها مونت كارلو الدولية، للمساعدة على منع نشر الأخبار الكاذبة.

يمكن متابعة اللقاء الموسع مع سارة قريرة في "ملف ديجيتال" في مجلة التكنولوجيا "ديجيتال" يوم السبت 16 ديسمبر2017و المخصص للعيد العاشر لمشروع "مراقبون"

يمكنكم التواصل معي عبر صفحة برنامج "إي ميل" مونت كارلو الدولية على فيسبوك، غوغل بلاس و تويتر
@salibi
وعبر موقع
مونت كارلو الدولية مع تحيات نايلة الصليبي
هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن