تخطي إلى المحتوى الرئيسي
إي ميل

سامسونغ يشارك صوركم عبر الرسائل النصية القصيرة دون علمكم !

سمعي
نايلة الصليبي - سامسونغ

تنقل نايلة الصليبي في "إي ميل" مونت كارلو الدولية تحذير من هفوة برمجية في تطبيق التراسل عبر الرسائل النصية القصيرة من "سامسونغ" Samsung Messages، تؤدي إلى إرسال رسائل غير مرغوب فيها لكل جهات الإتصال و ممكن أن تكون محرجة جدا للمستخدم .

إعلان

هل تستخدمون هاتف سامسونغ غالاكسي s9 و غالاكسي s9+ و غالاكسي نوت 8 ... انتبهوا يبدو أن تطبيق Samsung Messagesيقوم بمشاركة الصورالمحفوظة في الجهاز عبر الرسائل النصية القصيرة مع جهات الاتصال في الجهاز دون علمكم،وربما نماذج اخرى من هواتف سامسونغ قد تكون أيضا معرضة لهذه الهفوة.

هذه التحذير جاء إثر شهادات مستخدمين نشرت على موقع Reddit، بعد تثبيت التحديث التي نشرته مؤخرا سامسونغ لتطبيق Samsung Messages، والذي يحوي هفوة برمجية أدت إلى إرسال محتوى مجلد الصور بأكمله لكل الأشخاص الموجودين على لائحة الاتصال في الجهاز، دون علم المستخدمين وأيضا دون ترك أثر للإرسال في تطبيق Samsung Messages للتراسل عبر الرسائل النصية القصيرة ، وفي بعض الحالات يقوم الجهاز بإعادة إرسال الصور المتبادلة عبرSamsung Messagesودائما دون علم المستخدم ودون ترك أثر .

بانتظار أن تقوم سامسونغ بإصلاح هذه الهفوة أو على الأقل اعلام المستخدمين عنها. تبقى النصيحة لمن لم يقوموا بعد بتثبيت التحديث لتطبيقSamsungMessages عدم القيام بذلك، وإلا عليكم تعطيل الأذونات الممنوحة لهذا التطبيق، بما في ذلك الوصول إلى الكاميرا، من أجل تجنب هذه الرسائل النصية المرسلة غير المرغوب فيها و المحرجة، عبر الدخول لإعدادات الهاتف، ثم اختيار التطبيقات و ثم اختيار تطبيق Samsung Messages ، بعد ذلك النقر على الأذونات وتعطيل اذن الدخول للكاميرا. مما يمنع التطبيق من الوصول إلى الصور.

هذا يعني عند تعطيل الأذونات بالوصول للكاميرا ، لا يمكنكم مشاركة الصور عبر Samsung Messages

يبدو أن هذه ليست المرة الأولى التي يتعرض فيها تطبيق Samsung Messages لهفوات، إذ نهاية عام2017 كثير من المستخدمين اشتكوا من عدم تسلمهم الرسائل النصية القصيرة الـــ SMS والمشكلة لم تكن في الشبكة الخَليوية وإنما من التطبيق.

يمكنكم التواصل معي عبر صفحة برنامج "إي ميل" مونت كارلو الدولية على فيسبوك، غوغل بلاس وتويتر @salibi وعبر موقع مونت كارلو الدولية مع تحيات نايلة الصليبي

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن