إي ميل

ابتكارات تقنية لمعالجة داء "دوار الحركة" الذي يفقد المسافرين متعة الترحال خلال العطلة الصيفية

سمعي
نايلة الصليبي - boardingglasses.com

تقترح نايلة الصليبي في "إي ميل" مونت كارلو الدولية مجموعة من الابتكارات التقنية التي تساعد الأشخاص الذين يعانون من داء دوار الحركة أو ما يعرف بالـMotion Sickness على التنقل و السفر دون عوارض الإرهاق و الغثيان و الاستمتاع بالعطلة الصيفية بمساعدة التكنولوجيا.

إعلان

العطلة الصيفية هي المناسبة العائلية للترحال والسفر وغالبا ما تتحول العطلة لكابوس للأفراد الذين يعانون بـ"داء السفر" أو "دوار الحركة" Motion Sickness -La cinétose مع التعب والإرهاق والغثيان.مما يعكر متعة السفر في مختلف وسائل النقل. فهذا الداء يصيب فردا من كل ثلاثة أفراد، مهما كانت الفئة العمرية. وذلك نتيجة حدوث تضارب بين المعلومات التي تصل الدماغ من العين والمعلومات التي ترسلها الأذن الداخلية عن حالة الجسم الحركية.

لمعالجة "دوار الحركة"، بعيدا عن الأدوية والعقاقير، تحاول شركات كبرى وشركات ناشئة في التقنيات الحديثة ابتكار وسائل تعتمد التكنولوجيا للحد من هذا الداء، على سبيل المثال شركة فرنسية ناشئة Boarding Ring تقترح حلا غريبا لكنه ذكي يتمثل بنظارات Boarding Glasses ،هي كناية عن نظارات لمحاكاة خط الأفق، مكونة من أربع حلقات مليئة بسائل ملون ، وهذا السائل يتحرك حول العين في الاتجاه الأمامي من اليمين إلى اليسار أو الاتجاه السهمي من الأمام إلى الخلف دون الإخلال بالرؤية المركزية ، مما يخلق خطا أفقيا افتراضيا في محيط المجال البصري متفاعلا مع تحركات السيارة بحيث يتلقى الدماغ نفس المعلومات عن تحركات السيارة منالعين و الأذن الداخلية، مما يزيل التضارب في المعلومات الذي يؤدي لدوار الحركة.

كذلك قامت شركة Citroën الفرنسية الشهيرة لتصنيع السيارات باقتباس تكنولوجيا نظارات Boarding Glasses مع مبدأ الحلقات الأربع الممتلئة بالسائل الملون لكنها بتصميم High Tech  تحمل أسم Seetroën لتناسب ركاب الطائرات والسيارات والقطارات والسفن.

كما تقترح الشركة الناشئة Boarding Ring بالإضافة إلى تقنية النظارات الرباعية الحلقات لمحاكاة خط الأفق، نظاما مبتكرا يحمل اسم Boarding Light، نظام يثبت في السفن والسيارات مكون من أعمدة ضوئية ديود تتيح اضاءة ذكية تعدل مستوى الإضاءة تلقائيا في استجابة فورية لتحركات المركب أو السيارة. فعندما يكون المسار مستقيما تضئ الأعمدة نصف إضاءة وفي حال توجه السيارة أو المركب يمينا أو يسارا، تتجاوب الأعمدة الضوئية الذكية لمحاكاة خط الأفق عن طريق تغيير مستوى الإضاءة، التي على نسق تقنية النظارات، تزامن الرؤية مع إدراك الأذن الداخلية. هذه التقنية في التحكم الضوئي لخلق خط أفق اصطناعي يمكن انشاءها داخل قمرة السيارة أو السفينة. ابتكار الـ  LightBoarding  ما زال في مرحلة الاختبار.

وفي هذا الإطار تعمل شركة Uber بدورها على تطوير "نظام التحفيز الحسي" لمركباتها الذاتية القيادة من خلال سلسلة إشارات ضوئية خاطفة وتحريك المقاعد لتفادي الاهتزاز ولمكافحه اثار قوة الطرد المركزي.

كذلك قامت شركة Delta 10 المتخصصة بمعالجة عوارض دوار البحر بابتكار لباس تقني خاص لتأخير ظهور اعراضداء "دوار الحركة".النسيج المستخدم لهذه الملابس مجهز بغشاء يتكون من المعادن التي تتفاعل مع الجلد والخلايا العصبية. يعيد هذا النسيج التقني الخاص الأشعة تحت الحمراء المنبعثة من الجسم إلى الجسم، أي أن اللباس ينظم حرارة الجسم مما يساعد على تدفئه الجسم وتحسين قدرة العضلات وزيادة الاستقرار. إذ لاحظ الباحثون قبل بدء عوارض "دوار الحركة" وبالتحديد عارض الغثيان، فإن الجسم البشري تنخفض حرارته. غير أن هذه الألبسة التقنية الخاصة لا تزيل التضارب بين المعلومات التي تصل الدماغ من العين والمعلومات التي ترسلها الأذن الداخلية، بل تساعد فقط على اراحة المسافر واشعاره بالاستقرار رغم عوارض "داء الحركة".

يمكنكم التواصل معي عبر صفحة برنامج "إي ميل" مونت كارلو الدولية على فيسبوك، غوغل بلاس وتويتر @salibi وعبر موقع مونت كارلو الدولية مع تحيات نايلة الصليبي

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن