إي ميل

الهاتف الذكي كمنبه لمرضى القلب

سمعي
( فيسبوك)

يعود طلاب المرحلة الإعدادية في فرنسا إلى قاعات الدراسة هذا العام، مع تغيير هام، حيث لم يعد يحق لهم استخدام هواتفهم المحمولة داخل المدرسة، سواء للاتصال أو للتجول على شبكات التواصل الاجتماعي.إحدى محاولات مواجهة مخاطر أو عيوب استخدام الهواتف الذكية طوال الوقت سواء من قبل المراهقين أو البالغين، ذلك إن المختصين يرصدون قائمة طويلة من الأضرار الناجمة عن استخدام مفرط لهذه الهواتف.

إعلان

مع استثناء هام هو الدكتورة الأسترالية كارلا سانتو، التي نشرت دراسة تتعلق باستخدام مرضى القلب لتطبيقات الهواتف الذكية لتذكيرهم بتناول أدويتهم.

قد يبدو للبعض أن الأمر غير مهم، ولكن الدكتورة سانتو تنبه إلى أن مرضى القلب يتناولون، في العادة، ما يصل إلى أربعة أدوية مختلفة ثلاث مرات في اليوم مما قد يصبح عبئا في الالتزام به وتذكره، وتؤكد أن نتائج دراستها الخاصة باستخدام تطبيقات متاحة مجانا، ويستخدمها الملايين، بالفعل كانت ممتازة.

وقامت سانتو وزملاؤها في جامعة سيدني في ولاية نيو ساوث ويلز بتوزيع 150 مريضا بالقلب على ثلاث مجموعات عشوائيا، واستخدمت المجموعة الأولى تطبيقا بسيطا للتذكير بمواعيد الأدوية والثانية استخدمت تطبيقا متطورا يتضمن خيارات قابلة للتعديل، فيما لم تستخدم الثالثة أي تطبيقات، والمشاركون في المجموعات الثلاث لم يستخدموا، من قبل، تطبيقات من هذا النوع، وقد اختار الباحثون التطبيقات المستخدمة في الدراسة بناء على بحث سابق أجروه لمعرفة أفضل التطبيقات المستخدمة والمتاحة على أجهزة أندرويد وآيفون في استراليا.

وبعد ثلاثة أشهر أكمل المرضى في كل المجموعات استبيانا، يهدف إلى تقييم التزامهم بتناول أدويتهم، وأظهرت النتائج أن التزام من استخدموا التطبيقات بتناول الأدوية كان أفضل بكثير، مقارنة بمن لم يستخدمونها، لكن الباحثين قالوا إن متوسط الفارق بين الفريقين لم يكن كبيرا لأن المشاركين بشكل عام كان معدل التزامهم بالأدوية متوسط إلى مرتفع من البداية.

كما ارتفعت نسبة الأشخاص الذين لم يلتزمون بتناول الأدوية بين المجموعة التي لم تستخدم التطبيقات وبلغت 29٪ مقابل 19٪ بين من استخدموها، ولا يبدو أن الخيارات الإضافية في التطبيقات شكلت فارقا في النتيجة.
وقالت سانتو إن الدراسة تدفع إلى الاعتقاد بأن المزيد من المرضى يمكنهم الاستفادة من تطبيقات التذكير بالأدوية خاصة المصابين بأمراض مزمنة تضطرهم لتناول عقاقير لفترات طويلة.
 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن