تخطي إلى المحتوى الرئيسي
إي ميل

السترات الصفراء والشبكات الرقمية الاجتماعية

سمعي
(france 24)

الهجوم على حركة السترات الصفراء تركز، منذ البداية، على شكلها، أو بالأحرى غياب البنية الهرمية التقليدية التي تعود السياسيون والحكام على التفاوض والتعامل معها، وأصبحوا عاجزين، بالتالي، عن مواجهة الأزمة التي فجرتها السترات الصفراء.

إعلان

لكن هذا الجانب هو موضوع تعليق سياسي، وما يهمنا هنا هو تصاعد الهجوم المتواصل، بصورة عنيفة هذه المرة، ضد شبكات التواصل الاجتماعي، باعتبار أنها ساهمت في صعود هذه الحركة وتفجير الأزمة.

فِي حقيقة الأمر، استخدم السترات الصفراء مختلف موارد الإنترنت، بدأ من فايسبوك وتويتر ومرورا بيوتوب وحتى محرك البحث غوغل، والأمر ليس مجرد صدفة، وإنما يتعلق بتغيير جذري في نمط التحركات الاجتماعية، ومع تراجع البنى التقليدية مثل الأحزاب السياسية والنقابات، وحالة التفتت التي فرضتها العولمة على الفئات الاجتماعية التي تعاني من آثارها، جعلت مما يصفه البعض بالشبكات الرقمية الاجتماعية الأداة المثالية لتجمع هذه الفئات، وفِي حالتنا كان من الكافي أن تطلق سيدة عريضة على الإنترنت ضد زيادة ضريبة الوقود، لكي تعبأ مئات الآلاف بسرعة كبيرة، ومع تجمع هؤلاء في مجموعات كثيرة على فايسبوك وانطلاق حركة نقاش محمومة بينهم على الشبكة، تطورت مطالب الحركة بسرعة إلى مستوى المعيشة عموما وتغيير نمط العمل السياسي، وتطورت أشكال الحركة على الأرض وحجم هذه الحركات، عبر شبكة التواصل الاجتماعي، والتي بلغت في المتوسط ١٥٠٠ تحرك أسبوعي على مستوى الأحياء والقرى والمدن الفرنسية.

ولكن أكبر الأخطاء الذي يمكن أن يرتكبها المراقبون أو السلطة هو وصف الحركة بأنها حركة "فايسبوك"، أو تحميل شبكات التواصل الاجتماعي مسئولية الانفجارات الاجتماعية مثل حركة السترات الصفراء وحركات أخرى مشابهة، مثل "الغاضبون" في اسبانيا و"احتلال وول ستريت" في الولايات المتحدة.

في واقع الأمر وهو ما نردده دائما في هذه اليوميات، فإن التكنولوجيا الرقمية تشكل الأداة الوحيدة التي تناسب البنى الاجتماعية في عصر العولمة لتنظيم الحركات الاجتماعية، حتى أن بعض المختصين الأمريكيين في العلوم السياسة يتحدثون عن "الحركات المتصلة" بدلا من "الحركات الجماعية".

بكلمات بسيطة، العالم تغير منذ ثمانينات القرن الماضي، وثورة الاتصالات لم تكن سوى أحد محاور هذا التغيير، وكما أنهت العولمة الأشكال التقليدية للصناعة وللتجارة، لصالح مجموعات اقتصادية عملاقة على مستوى العالم ولصالح عالم المال والبورصة، فإن أشكال الحركات الاجتماعية القديمة والفئات التي تقوم بها تغيرت، الفئات الاجتماعية الجديدة مفتتة منعزلة في مجتمعات فردية، كان من الحيوي بالنسبة لها أن تستخدم أداة العصر الجديد لتدرك وجودها وأسباب أزمتها وتنظم تحركاتها … كان من الحيوي أن تستخدم الإنترنت.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن